تراشق بين باسم يوسف ومؤيدي السيسي في لندن.. بسبب الجزيرتين!

تم النشر: تم التحديث:
BASMYWSF
باسم يوسف | social media

رغم توقّفه عن تقديم "البرنامج" على شاشات الفضائيات، منذ ما يقرب من عامين لكن يظل الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، مثيراً للجدل.

فقد صبّ مؤيدو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي جام غضبهم على يوسف، بعد النقد الشديد الذي وجّهه للنظام بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي بموجبها انتقلت ملكية جزيرتي تيران وصنافير للرياض.

ووصل السجال بينهم وبين باسم يوسف على الشبكات الاجتماعية ذروتها فمع الحديث عن أنهم يدشنون "الهاشتاغات" التي تهاجمه وتتهمه بالعمالة والعمل على إسقاط مصر، رد عليهم يوسف ردوداً قاسية لم يعتد أن يكتبها من قبل على صفحته الشخصية على فيسبوك.


الحرب في بر لندن


هذه الحرب انتقلت من الفضاء الإلكتروني إلى الواقع، ففي أحد مسارح لندن، التي قدم فيها باسم يوسف عرضاً ساخراً الأربعاء 20 أبريل/ نيسان، ضمن سلسلة عروض يعتزم تقديمها في بريطانيا وأميركا، شهدت الأمسية قذفاً متبادلاً بين مؤيدي السيسي وبين الإعلامي المصري الساخر أثناء العرض.

وحسب شهود عيان، نشروا تفاصيل ما حدث خلال العرض على الشبكات الاجتماعية، فوجىء الحاضرون، ومعظمهم من معجبي يوسف من العرب، بوجود مجموعة من مؤيدي الرئيس المصري على غير العادة، لما بينهم وبين يوسف من عداوة واضحة.. لتنكشف مهمتهم أمام الحضور بعد ذلك.

فعلى غرار المجموعات المحترفة - التي كانت تتربص بباسم يوسف أمام مسرح راديو بالقاهرة، والذي كان يتم تسجيل حلقات برنامجه فيه - أعلنت تلك المجموعة أنها جاءت إلى المسرح لمنع الإساءة لمصر ورئيسها، كما قال أحدهم في أحد الفيديوهات التي انتشرت على موقع تويتر، ونشرها بعض الناشطين.

ودخل مؤيدو السيسي في سجال مع أحد الحاضرين، وصل لتهديده بالضرب بالحذاء، في حالة الإساءة لمصر والسيسي على حد قوله.

ولم تنجح تلك المجموعة والتي وصفتها شاهدة عيان بـ" موظفين في مهمة رسمية"، في إفساد العرض، حيث استطاع يوسف احتواءهم والرد عليهم بسخريته المعهودة ليفشلوا في مهمتهم، ويصبحوا هم في مرمى نيران نكاته و"قفشاته"، وليستمر يوسف في عرض ما اعتاد تقديمه في برنامجه من فيديوهات ساخرة للإعلام المصري.

شاهدة العيان أكدت أيضاً أن الموقف والسجال بين حضور العرض المؤيدين للنظام والمعارضين، تسبب في حرج كبير للمصريين أمام الحاضرين من الأجانب والعرب بسبب حالة الهجوم الشديد، التي وصلت للتراشق بألفاظ نابية.


حذف مقاطع الفيديو


وانتشر فيديو آخر لباسم يوسف من العرض نفسه، ويبدو أنه كان يحاول الخروج من السجال الحاصل بالسخرية وفتح نقاشات بين الحاضرين، فسأل أحدهم عن جنسيته، فأجاب : "سعودي"، فقال له باسم: مبروك عليكم الجزيرتين يا عم"، في إشارة لجزيرتي تيران وصنافير.

بعض الناشطين اشتكى من قيام موقع فيسبوك بحذف بعض الفيديوهات التي نشروها على حساباتهم الشخصية من كواليس الحفل والتراشق الذي دار فيه. كما قام موقع يوتيوب بحذف بعضها أيضاً.

الغريب أن باسم يوسف لم يشر إلى ذلك التراشق على حساباته الخاصة على الشبكات الاجتماعية، رغم أنه ينشر عادة كل ما يدور في عروضه.

وكانت بعض وسائل الإعلام المؤيدة للنظام في مصر نشرت بعضاً من تفاصيل الواقعة وأرادت من خلالها إظهار أن باسم يوسف تعرض لهجوم لاذع من قبل المصريين في لندن، وهو ما يعكس تدني شعبيته، وزيادة الكراهية له.

حول الويب

باسم يوسف يوضح ما حدث في لندن..''مزقوقين من أجهزة معينة''

باسم يوسف يتعرض لـ«هجوم» في لندن

باسم يوسف يتعرض لموقف محرج على أحد مسارح لندن

مصريون يهاجمون باسم يوسف في لندن: أساء للسيسي

باسم يوسف يرد على مهاجميه بعد عرضه المسرحي في لندن

باسم يوسف يتعرض لهجوم اثناء عرض مسرحي في لندن