تجميد أرصدة علي صالح في تركيا.. أمواله تساوي الناتج المحلي لليمن سنوياً

تم النشر: تم التحديث:
ALI ABDULLAH SALEH
social media

قالت الحكومة التركية في جريدتها الرسمية الخميس 21 أبريل/نيسان إنها جمدت أرصدة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح تمشيا مع قرار مجلس الأمن الدولي.

وأضافت أنها جمدت كل أرصدة صالح في البنوك التركية وغيرها من المؤسسات المالية بما في ذلك الخزائن.
وكان محققون عينتهم الأمم المتحدة قد أبلغوا مجلس الأمن بأنهم يشتبهون في أن صالح كون ثروة تصل إلى 60 مليار دولار (أي ما يساوي الناتج المحلي الإجمالي اليمني السنوي) خلال سنوات حكمه الطويلة وشارك في مخطط للاستيلاء على السلطة عام 2014.


أطول فترة حكم


وتولى صالح (74 عاماً) الحكم في اليمن في الفترة من 1978 وحتى 2012 وتعد فترة حكمه أطول فترة حكم لرئيس في اليمن يحمل رتبة المشير العسكرية.

ووصل صالح إلى رأس السلطة في البلاد عقب مقتل الرئيس أحمد الغشمي بفترة قصيرة إذ تنحى عبد الكريم العرشي واستلم صالح رئاسة البلاد في فترة صعبة.

وأشار الخبراء الذين أعدوا التقرير إلى أن الثروة موزعة على نحو 20 دولة.

وأصدر مجلس الأمن الدولي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، عقوبات تشمل تجميد أصول الرئيس السابق الذي أطيح به في العام 2012 بعد اتهامه بالإساءة إلى المرحلة الانتقالية في اليمن من خلال دعم الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء.


ثورة 2011


وقامت احتجاجات ضد حكمه عام 2011 (ثورة الشباب اليمنية) وسلم صالح السلطة بعد سنة كاملة من الاحتجاجات بموجب "المبادرة الخليجية" الموقعة بين المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك والتي أقرت ضمن بنودها تسليم صالح للسلطة بعد إجراء انتخابات عامة كما أقرت لصالح حصانة من الملاحقة القانونية.

وتم إقرار قانون الحصانة في مجلس النواب اليمني واعتباره قانوناً سيادياً لا يجوز الطعن فيه تولى نائبه عبد ربه منصور هادي رئاسة المرحلة الانتقالي.

ويقيم نجله أحمد -الذي كان يقود الحرس الجمهوري المتحالف حاليا مع الحوثيين- في الإمارات العربية المتحدة مع عدد كبير من أفراد أسرته مع أموالهم.

حول الويب

تركيا تجمد أموال صالح وقادة حوثيين

لماذا لم تجمد الإمارات أموال علي عبد الله صالح وعائلته؟ - عربى21

تركيا تجمد أرصدة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح