تخفيف الحكم على مصري أثار جدلاً بسبه نساء الصعيد

تم النشر: تم التحديث:
EEEE
social media

خففت محكمة مصرية الأربعاء 20 أبريل/ نيسان 2016 حكماً بالسجن 3 سنوات إلى السجن 3 أشهر، بحق مدير صفحة على فيسبوك أدين "بنشر أخبار كاذبة" بعد قوله إن عدداً كبيراً من نساء مصر وخاصة نساء الصعيد، يقمن علاقات غير شرعية، بحسب مسؤول قضائي.

وعاقبت محكمة جنح مصرية تيمور السبكي في مارس/ آذار 2016 بالسجن ثلاث سنوات لإدانته بتهم من بينها "نشر أخبار كاذبة، الإضرار بالمصلحة العامة للبلاد، وتكدير الأمن والسلم العام" بعد قوله إن عدداً كبيراً من نساء مصر يقمن علاقات غير شرعية في لقاء تلفزيوني.

وقال مسؤولٌ قضائي في محكمة الاستئناف للجنح في غرب القاهرة إن "المحكمة قررت الأربعاء تخفيف العقوبة إلى السجن ثلاث سنوات".

والسبكي محبوسٌ منذ توقيفه في فبراير/شباط الفائت. ومن المقرر أن يتم الإفراج عنه منتصف مايو/ أيار المقبل، بحسب المسؤول القضائي.

وجاءت تصريحات السبكي الذي يدير صفحة على فيسبوك بعنوان "يوميات زوج مطحون" أثناء ظهوره في أحد البرامج على قناة "سي بي سي" التلفزيونية الخاصة.

وكان السبكي قال أثناء المقابلة إن العديد من النساء يخنّ أزواجهن وأن نحو 30% من نساء مصر "مستعدات للانحراف" محدداً مدناً في صعيد مصر هي "أسيوط والمنيا وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان".

وأدلى السبكي بهذه التصريحات في ديسمبر/ كانون الثاني الفائت، إلا أنها لم تلفت الانتباه إلا بعد أن جرى نشر مقتطفات منها لاحقاً على الشبكات الاجتماعية

ونفى السبكي التهم الموجهة إليه وقال إنه أُسيء فهمها. وقال على صفحته على فيسبوك أنه لم يقصد إهانة أحد بل كان يتحدث بشكل عام.

وتم توقيف السبكي وتقديمه للمحاكمة بعد تصريحاته التي أثارت غضباً شعبياً أدى إلى إيقاف البرنامج التلفزيوني الذي ظهر به لأسبوعين.