مع قرب فصل الصيف.. شرطة نيويورك تحذر من التقاط صورٍ لصاحبات التنانير القصيرة

تم النشر: تم التحديث:
MINI SKIRTS SUBWAY
Stefano Tinti via Getty Images

بدأت شرطة ولاية نيويورك الأميركية الترصد للرجال الذين يحدقون في النساء اللاتي يرتدون تنانير قصيرة ويلتقطون لهن صوراً دون علمهن، وهي ظاهرة تتزايد مع مجيء فصل الصيف الحار.

ونقلت صحيفة The Independent البريطانية عن تقرير نشرته وكالة رويترز، أن الشرطة اعتقلت 5 متهمين بهذه التهمة خلال فترة ارتفعت فيها درجات الحرارة بناءاً على معلومات تقدم بها مكتب المدعي العام لمانهاتن سايرس فانس.

وقال فانس في تصريح له " هذه جريمة كبيرة ولها نتائج وخيمة، فهذه ليست جرائم بلا ضحايا، بل إنها اعتداء يضر بالخصوصية."

وقال مكتب المدعي العام إن حالات "تصوير التنورة القصيرة" تزداد مع ارتفاع درجات الحرارة.

ويصور الرجال المتحرشون تنانير النساء وما أسفلها باستعمال هواتفهم أو كاميرات صغيرة مخبأة بين صفحات الجرائد والحقائب والكتب والقبعات والمعاطف حسبما أدلى به مكتب المدعي العام، وقد وجدت في بعض الحالات التي ضبطت أخيراً حوالي 24 صورة.



ويتم استهداف النساء أثناء صعودهن إلى عربات النقل العام والقطارات والسلالم المتحركة وجلوسهن على المقاعد وغيرها من الأماكن المزدحمة، وقال المكتب أن أكثر أماكن ارتكاب هذه الجريمة في ساحات تايمز سكوير ويونيون سكوير وحديقة غراند سنترال.

تقول الإحصاءات الرسمية أن حوالي 5.6 مليون شخصاً في المتوسط يركبون قطار أنفاق مدينة نيويورك في كل يوم عمل.

ويعاقب القانون على جريمة التحرش التي تستهدف تنانير النساء هذه بعقوبة أقصاها 4 سنوات سجن، مع إمكانية تسجيل الجريمة على أنها جنحة جنسية في قيد وملف الشخص الجنائي.

وقال مكتب المدعي العام أيضاً أن جرائم أخرى تسجل في حق المتهم إن وضع الصور على الانترنت.

وتعد جريمة التقاط صور التنانير واحدةً من التحديات التي تواجه النساء بينما تحاولن استخدام عربات النقل وشبكة قطار الأنفاق في المدينة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.