ما هي الإشاعة التي كذبتها الممثلة التركية "لميس" عبر انستغرام؟!

تم النشر: تم التحديث:
TWBA
سوشال ميديا

بعد أن دارت إشاعات كثيرة حول طلاق الممثلة التركية توبا بيوكاستون المعروفة عربياً باسم "لميس" قررت أخيراً أن تضع حداً لها.

اختارت توبا حسابها انستغرام لتنشر خلاله نفياً حول خبر الطلاق من زوجها الممثل التركي أونور سيلاك.

صحيفة حرييت ذكرت أن الفنانة قالت على حساب الانستغرام الخاص بها: " أصدقائي الأحباء، لقد علمت حديثاً بالخبر، وكما تعلمون ألا أفضل الحديث كثيراً، لكن الأمر على الأغلب أصبح كبيراً، لذلك أقول لكم "لا يوجد من هذا الشيء أبداً" دمتم مع الحب".

وكانت ادعاءات صحفية انتشرت منذ شهرين ونصف على مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن انفصال لميس عن زوجها، ونقلت صحيفة حرييت عن مقربين من عائلة لميس أن علاقتها بزوجها لا تشوبها أي مشكلة وهذه الشائعات لا أساس لها من الصحة.

ويذكر أن لميس تزوجت من سيلاك في عام 2011 بعد علاقة حب دامت 7 أشهر، ولديهم طفلتين توأم.