أميركا تشعر بخيبة أمل من إسرائيل بسبب المستوطنات.. وتتعهد بحل الدولتين

تم النشر: تم التحديث:
ISRAEL OBAMA
Bloomberg via Getty Images

اعترف نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين 18 أبريل/نيسان 2016، "بخيبة أمل شديدة" من الحكومة الإسرائيلية، وقال إن التوسع المنهجي للمستوطنات اليهودية يأخذ إسرائيل نحو "واقع الدولة الواحدة" الخطير وفي الاتجاه الخاطئ.

وفي كلمة أمام جماعة ضغط تسمى "جي ستريت" في واشنطن قال بايدن إنه على الرغم من الخلافات مع إسرائيل بشأن المستوطنات أو الاتفاق النووي الإيراني لا تزال الولايات المتحدة تلتزم بواجب دفع إسرائيل نحو حل الدولتين لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال بايدن: "رغم خيبة أملنا الشديدة في بعض الأحيان من الحكومة الإسرائيلية لدينا التزام هائل لدفعهم بأقصى ما نستطيع نحو ما يعرفون جيداً أنه الحل النهائي الوحيد وهو حل الدولتين، بينما في الوقت نفسه نكون الضامن المطلق لأمنهم".

ويفترض حل الدولتين إقامة دولة فلسطينية على معظم أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، وهي الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967، وإقامة دولة إسرائيلية تمتص بعض المستوطنات الإسرائيلية التي بُنيت على الأراضي المحتلة مقابل تبادل الأراضي بالاتفاق.

وقال بايدن إن اجتماعاته الأخيرة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس جعلته يشعر بخيبة أمل إزاء آفاق السلام في الوقت الراهن.