7 آلاف مخبر يتجولون في شوارع طهران لمراقبة "سوء ارتداء الحجاب"

تم النشر: تم التحديث:
THE VEIL IN IRAN
Bloomberg via Getty Images

بدأ حوالي 7 آلاف مخبر باللباس المدني بين رجال ونساء، القيام بدوريات الإثنين 18 أبريل/ نيسان 2016 في شوارع طهران لمحاربة "المنكر" خصوصاً عدم ارتداء الحجاب حسب الأصول أو مضايقة النساء، حسبما أعلن قائد الشرطة في العاصمة الإيرانية.

وقال الجنرال محسن ساجيدينيا لوكالة أنباء "ميزان" التابعة للسلطة القضائية في إيران، إن "الدوريات باللباس المدني بدأت أعمالها انطلاقاً من اليوم في كل المدينة".

وأضاف أن مهمة هذه الدوريات هي مراقبة "سوء ارتداء الحجاب والأصوات الصاخبة ومضايقة النساء، وعدم احترام ارتداء الحجاب في السيارات".

وأوضح مع ذلك أنه لا يحق لهؤلاء المخبرين التحرك من تلقاء أنفسهم بل عليهم رفع تقرير بهذه الحالات إلى الشرطة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أعلنت الشرطة أن السيارات التي تقودها نساء أو يتواجد فيها نساء غير محجبات أو لا يرتدين الحجاب حسب الأصول ستحتجز لمدة أاسبوع.

ومنذ الثورة الإسلامية في العام 1979، أصبح ارتداء الحجاب إلزامياً في إيران للإيرانيات أو للأجنبيات بغض النظر عن الديانة.

لكن خلال السنوات الماضية، حدث بعض التراخي في التزام النساء بالزي الرسمي.

وتزايدت في شوارع العاصمة والمدن الكبرى في المحافظات رؤية نساء يقدن السيارات وقد سقط الحجاب على أكتافهن. كما تُشاهد أيضاً نساء شعرهن غير مغطى بشكل كامل ويرتدين ثياباً ضيقة.

كما شددت الشرطة أيضاً الإجراءات ضد السائقين الخطرين أو الذين يشربون الخمر أو يتعاطون المخدرات.

كما أعلنت عن نظام جديد يسمح "للأشخاص الموثوق بهم" إبلاغ الشرطة عن هذه الجنح. وقد يكون هؤلاء الأشخاص من "المسؤولين في الإدارة أو في القوات المسلحة أو أيضاً رجال شرطة بلباس مدني".

ويدعو الرئيس حسن روحاني، وهو رجل دين معتدل انتُخب في حزيران/يونيو 2013 إلى مزيد من الانفتاح السياسي والاجتماعي، خصوصاً فيما يتعلق باحترام ارتداء الملابس.

حول الويب

ذي إنترسبت: تقرير للجيش الأمريكي يصف الحجاب بـ«الإرهاب السلبي ...

تعيين 7 الاف مخبر مدني لمحاربة "المنكر" في طهران - صور

7 آلاف "مُخبر" لمكافحة المنكرات في طهران

"ناسا": غدًا.. كويكب ضخم يقترب من الأرض