هولاند أمام السيسي: احترام حقوق الإنسان "وسيلة لمكافحة الإرهاب"

تم النشر: تم التحديث:
HOLLAND SISI
POOL New / Reuters

أكد الرئيس الفرنسي عقب لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأحد 17 أبريل/نيسان 2016، أن احترام حقوق الإنسان "وسيلة لمكافحة الإرهاب".

وبدأ فرنسوا هولاند زيارة إلى القاهرة تستمر يومين أكد فيها دعمه لنظيره المصري عبدالفتاح السيسي، الذي يحكم بلاده بقبضة من حديد، على أن يبحث أيضاً مسألة الأمن في الشرق الأوسط وملفات تجارية مهمة.


30 رئيس شركة يرافقون السيسي



يرافق هولاند وفد كبير يضم نحو 30 من رؤساء الشركات الفرنسية الكبرى، وكذلك رؤساء شركات صغيرة ومتوسطة سيشاركون في "منتدى الأعمال" المصري-الفرنسي، ويحضرون توقيع اتفاقات في قطاعات مختلفة وخصوصاً في مجالات النقل والطاقة المتجددة والتدريب المهني، بحسب الرئاسة الفرنسية.

وتأمل مصر بعقد صفقات استثمار لتنشيط اقتصادها المتداعي بفعل تراجع عائدات السياحة وانحسار الاستثمارات الأجنبية منذ إطاحة الرئيس الأسبق حسني مبارك في العام 2011.


صمت مدوٍّ حول القمع في مصر


يتوقع أن تثار خلال الزيارة كذلك مسألة حقوق الإنسان في مصر. وكانت فرنسا أعلنت مبكراً تأييدها للسيسي وأبرمت عقود تسليح مهمة معه بعد أن أطاح في العام 2013، عندما كان قائداً للجيش، الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وتقمع السلطة في مصر بشدة المعارضة بمختلف توجهاتها.

عشية الزيارة، أدان الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ومنظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش "الصمت المدوي" لفرنسا إزاء "خطورة القمع الذي تتعرض له منظمات المجتمع المدني والزيادة الهائلة في ممارسة التعذيب فضلاً عن الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري والعنف غير المسبوق في تاريخ مصر الحديث".


هولاند سيناقش حقوق الإنسان بأسلوب هادئ


مقربون من هولاند أكدوا أنه يعتزم توجيه "رسائل" حول هذه المسائل بطريقة "هادئة وفعالة". ومنذ الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013، شنت السلطات المصرية حملة قمع واسعة ضد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها قتل فيها أكثر من 1400 شخص، كما جرى توقيف آلاف آخرين. وشملت حملة القمع بعدها الناشطين الشباب من الحركات الداعية إلى الديمقراطية والذين أيدوا الإطاحة بمرسي قبل أن يعارضوا حكم السيسي.

تعاون عسكري وثيق


تعد مصر سوقاً رئيسية لفرنسا، خصوصاً في مجال الأسلحة حيث كثّف البلدان تعاونهما العسكري بعقد صفقات باهظة.

وفي شباط/فبراير 2015، كانت مصر أول مشترٍ لطائرات رافال الفرنسية.

واشترت مصر 24 مقاتلة من نوع رافال في عقد قيمته 5,2 مليارات يورو. وتسلمت مصر ست مقاتلات رافال، بالإضافة لفرقاطة متعددة المهام من نوع "فريم" منذ ذلك الحين.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2015، اتفقت مصر على شراء سفينتين حربيتين من طراز ميسترال من مجموعة "دي سي إن إس" بعد شهرين من تراجع فرنسا عن بيع السفينتين لروسيا بسبب العقوبات المفروضة عليها جراء النزاع في أوكرانيا.

وبداية أذار/مارس الفائت، أجرى الجيش المصري مناورات عسكرية بحرية وجوية مشتركة مع قوات الجيش الفرنسي على السواحل المصرية تحت اسم "رمسيس 2016" شاركت فيها قطع عسكرية اشترتها القاهرة من باريس أبرزها مقاتلات رافال والفرقاطة فريم.

حول الويب

قمة بين السيسي وهولاند اليوم في القاهرة - العربية.نت | الصفحة الرئيسية

هولاند سيبحث مع السيسي مقتل مدرس فرنسي بمصر

«هولاند» يفتح ملف مقتل مواطن فرنسي خلال محادثاته مع «السيسي ...

مصر وفرنسا: سياسة واقتصاد وبعض حقوق الإنسان | مدى مصر - Mada Masr

منظمات دولية تطالب هولاند بالتدخل لوقف قمع السيسي للمعارضين

وفد حقوقي يلتقي مستشاري الرئيس الفرنسي قبل زيارته مصر - إيلاف

منظمات دولية تطالب هولاند بالتدخل لوقف قمع السيسي للمعارضين - كلمتى

هولاند سيطالب السيسي بالكشف عن قتلة ريجيني الفرنسي - كلمتى

هولاند في القاهرة اليوم على رأس وفد اقتصادي كبير - مصر العربية

هولاند والسيسي نحو مواجهة الفكر الإرهابي

هولاند سيطالب السيسي بالكشف عن قتلة "ريجيني الفرنسي"

«هولاند» يفتح ملف مقتل مواطن فرنسي

هولاند في القاهرة لتأكيد دعمه للسيسي

منظمات دولية تطالب هولاند بالتدخل لوقف قمع السيسي للمعارضين

شبكة أمريكية: الخليج يسلح مصر

قمة بين السيسي وهولاند اليوم في القاهرة

الرئيس الفرنسي يصل إلى القاهرة في زيارة تستمر يومين

منظمات حقوقية تجتمع بمستشاري هولاند قبل زيارته لمصر

أخبار مصر للساعة6.. توقيع 25 اتفاقية غدا على هامش قمة "السيسي هولاند"