رئيس البرلمان المصري ونوابه.. فصولٌ من المواقف الكوميدية

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN PARLIAMENT
CAIRO, EGYPT - JANUARY 10: Members of the Egypt parliament attend Egypt's new parliament meeting during their inaugural session in the capital Cairo on January 10, 2016. (Photo by Anadolu Ajans/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

من وقت لآخر يوجه رئيس البرلمان المصري علي عبدالعال، اللوم لنوابه لأسباب مختلفة، بينها التخلف عن حضور الجلسات، التحدث في نفس الوقت، ولا كلام بصوت مرتفع.

والكلام بصوت مرتفع أكثر ما يضجر رئيس المجلس، وهذا يدفعه لتوبيخ النواب بطريقة علنية.


"أسوأ برلمان في العالم"


في الـ13 من أبريل/نيسان 2016، كان المجلس يناقش بيان الحكومة حتى سمع بعض المحادثات الجانبية، الأمر الذي فجر غضبه قائلاً: "لم أجد برلمانًا في العالم بهذا السوء".

وقال عبدالعال: "هناك نواب يثيرون نوعاً من الشغب داخل القاعة فبدلاً من الكلام همساً يتحدثون بصوت مرتفع ويتنقلون داخل القاعة.


إحنا مش في ملعب كورة.. مش في فصل








وفي الثاني من مارس/آذار، هذا العام، حضر النائب أحمد الطنطاوي إحدى الجلسات بملابس رياضية "تي شيريت" وهو أيضاً ما أثار غضب عبدالعال الذي طالبه بعدم الحضور بهذا الزي مرة أخرى.
لكن طنطاوي رد قائلاً: هل الزي ممنوع حسب اللائحة أم حسب الهوى؟ ليرد رئيس المجلس بقوله: "التزم أدب الحديث فالتقاليد والأعراف البرلمانية تمنع هذا الزي، إحنا مش فى ملعب كورة".

وفي الجلسة التالية حضر طنطاوي بالزي نفسه، مؤكداً أن لائحة المجلس لا تنص على زي بعينه.

وأثناء مناقشته بيان الحكومة الإثنين الماضي، لاحظ عبدالعال بعض الأحاديث الجانبية بين النواب فقال: "سيادة النائب اللي بيكلم سيادة النائبة وسط القاعة، إحنا مش فى فصل"، وقام برفع الجلسة على أن تعقد في اليوم التالي.


سأنشر أسماء المتغيبين في الجرائد


تغيب عدد كبير من النواب يواجه علي عبدالعال رئيس المجلس، وهو ما يحذر منه مراراً، لدرجة أن قال "سوف أنشر أسماء النواب المتغيبين فى إحدى الجرائد، وهناك عدم مسؤولية لدى بعض النواب، رغم أن دوائرهم يحملونهم أمانة في أعناقهم وسأضطر إلى تطبيق اللائحة من الجلسات المقبلة على من لم يحضر الجلسات وسيكون الحضور بالبصمة". موضحاً أن 150 نائباً دائماً يتغيبون عن حضور الجلسات.

وأثناء أخذ التصويت على لائحة المجلس في نفس الجلسة بـ7 مارس/أذار 2016، أصر عبدالعال على التصويت بأغلبية الثلثين، وهو ما لم يتوفر، حيث إن 398 نائباً لم يكونوا بقاعة الجلسة، وهو ما أخر التصويت لساعتين.

بعدها عقدت الجلسة لكن عدم حضور 20 نائباً كان يحول بين اكتمال النصاب، حتى قال عبدالعال: باقي عشرين هاتوهم. فنادى النواب زملاءهم من بهو المجلس الذي يقع بمقربة من مقر الجلسة العامة. وعند التصويت مرة أخرى لم يكن النصاب قد اكتمل أيضاً، فقال "روح يا حسين هات لنا نائب من البهو".

وعقب النائب أحمد ماهر قائلاً: "والله عيب النواب قاعدين في البهو بيشربو قهوة.. وإحنا بنشحت صوت".


بالطريقة دي المجلس هيتحل


أثناء التصويت على مواد اللائحة الداخلية للمجلس في الأول من مارس/أذار 2016 حدثت بعض الضوضاء في القاعة، فقال أحد النواب "كدا المجلس هيتحل"، فأكد عبدالعال على كلامه قائلاً" بالطريقة دي هيتحل".

وفي جلسة أخرى طالب بإرجاء مناقشة المواد الخلافية لوقت لاحق حتى لا تستغرق وقتاً طويلاً قائلاً: بهذا الشكل نصدر للرأى العام إننا عاجزين عن إقرار اللائحة".


نواب: المجلس لا يقوم بدوره


سألنا النائب هيثم الحريري عن سبب هذه المشكلة فقال: المشكلة الرئيسية في عدم تطبيق اللائحة، إذا طبقت اللائحة تحسن أداء المجلس، والمسؤول عن تطبيقها هو رئيس المجلس. ونفى الحريري أن تكون كثرة المستقلين هي السبب في الضوضاء.

وأضاف الحريري: كل جلسة يتغيب حوالي 200 نائب، مشكلة الغياب من المفترض أن اللائحة تنظمها، وتحدد عدد مرات الغياب المسموح بها، والأعذار التي تقبل في حال غياب نائب، لكن هذا لا يحدث.

أما النائب أحمد الطنطاوي (صاحب واقعة الـ تي شيرت) فيقول لـ"هافينغتون بوست عربي": المجلس لا يقدم الدور الذي ينتظره الناس لأسباب كثيرة، منها أسلوب إدارة الجلسات، ومنها أداء بعض الأعضاء.

"المجلس أمامه طريقان، اتباع الدستور والقواعد القانونية، أو تطبيق معايير شخصية بحسب الحالة والموقف الذي يتم التطبيق عليه".

وأضاف: خلافي مع رئيس المجلس بسبب الـ تي شيرت ليس شخصياً، ولكن أصررتُ عليه لأنه لا يحق لمن يضع القاعدة القانونية أن يخترقها.
ويضيف "الأَولى من ذلك أن يتكلم المجلس في القضايا التي تخص الناس كالصحة والتعليم والمساكن واﻷسعار، وبعد ذلك ننظر في المسائل الداخلية. ليس هناك ما يمنع المجلس من القيام بدوره، ولكن المجلس حتى الآن دون المستوى".

حول الويب

CNN Arabic - البرلمان المصري - CNN.com

بالفيديو.. منع بث جلسات البرلمان المصري بـ"التصفيق" الجماعي ...

سخرية عقب أولى جلسات البرلمان المصري

البرلمان المصري سيصدر قانونا لتنظيم فيسبوك وتويتر - العربية.نت

البرلمان المصرى يؤكد منح الثقة للحكومة يعتمد على تنفيذ برنامجها فى الوقت المحدد