مسلم ويهودي يسيران سوياً في شوارع نيوريوك.. شاهد ردّ فعل المارة؟

تم النشر: تم التحديث:

بهدف معرفة انطباع الشارع الأميركي عنهما، قام كل من الشابين الأميركيين محمد عبد الرحيم وعلاء الدين شهادة بارتداء ملابس أحدها يمثل الدين اليهودي والآخر ارتدى ملابس عربية.

بداية اختارا الدخول إلى أحد أحياء نيويورك ذي الغالبية اليهودية والذي تفاوتت فيه ردود الأفعال بين مصدومين لرؤيتهما سوياً وبين من شجّعهما على ذلك معتبرين إياه رسالة سلام بين الأديان.

جولة الشابين أيضاً كانت في حي ذي غالبية عربية مسلمة، منهم من اعترض أن يصادق المسلم اليهودي.

محمد عبد الرحيم الذي يظهر في الفيديو بالزي العربي يقول لـ"هافينغتون بوست عربي" إن "هذه التجربة على الرغم من سلبية البعض إزاءها إلا أنها كانت إيجابية فقد رأيت السعادة على وجوه الكثيرين لفكرة التعايش هذه".

ويتابع "عدد كبير تفاعل مع هذه الفكرة، هناك من لوّح لنا من السيارات وهناك من جاء والتقط الصور معنا، لدي أصدقاء من اليهود وكثير من المسلمين يفعلون ذلك ونحن نحبّ بعضنا البعض ونتبادل الاحترام وننبذ فكرة الحروب والقتال".


ارتديت ملابس اليهودي لأوصل رسالة سلام


علاء الدين شهادة الشاب الذي ارتدى الزي اليهودي، أوضح لـ"هافينغتون بوست عربي" أن الملابس اليهودية التي ارتداها لم تغيّر من كونه مسلماً.

وأضاف "من المهم أن نرسل رسالة سلام للعالم فهو شعورٌ مميز، لقد كانت ردة فعل الأغلبية إيجابية، البعض منهم كانت ردة فعله سلبية لكن الغالبية كانت إيجابية، لا بدّ للعالم وللإنسانية أن تعيش بسلام".

وختم بقوله "لدينا أمنية نتمنى أن نعيش بسلام نساعد بعضنا البعض الآخر بدون أي حروب أو مشاكل".