واشنطن وموسكو تعدّان دستوراً جديداً لسوريا.. ماذا عن وضع الأسد؟

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN TROOPS IN SYRIA
SOCIAL MEDIA

يعقد مبعوثون للرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين في جنيف، محادثات للاتفاق على مبادئ دستورية للحل السياسي تحدد مصير الرئيس بشار الأسد ودوره وسلطات الهيئة الانتقالية، في الوقت الذي تستمر فيه محادثات بين الأطراف المتصارعة بسوريا في المدينة السويسرية.

وقالت صحيفة الحياة الصادرة في لندن والتي أوردت الخبر بعددها الصادر اليوم السبت 16 نيسان/ أبريل 2016، إن مسؤولين أميركيين وروسيين، يُعتقد أن من بينهم مسؤول الشرق الأوسط في البيت الأبيض روبرت مالي ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لابرنتييف، يُجرون محادثات في جنيف منذ أيام عدة بعيداً من الإعلام على مسودة دستور، كان الجانب الروسي سلمها إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال زيارته موسكو بالتزامن مع انتهاء الجولة الماضية من مفاوضات جنيف في 24 مارس/ آذار الماضي.

وتتناول المحادثات، بحسب المصدر نفسه، نقاطاً محددة لمبادئ الدستور السوري، بين رغبة واشنطن بإعطاء صلاحيات واسعة للهيئة الانتقالية وتقليص دور الرئاسة، وحرص موسكو على إبقاء صلاحيات، خصوصاً ما يتعلق بقيادة الجيش لدى الرئاسة والاتجاه إلى تشكيل حكومة واسعة بصلاحيات تنفيذية مع بعض السلطات التشريعية أو القضائية.

وفي حال توصل الطرفان إلى تفاهمات بموجب توجيهات أوباما وبوتين، كما حصل سابقاً مع اتفاق وقف العمليات القتالية في نهاية فبراير/ شباط الماضي، ستشكل هذه المبادئ مظلة سياسية للمفاوضات الجارية في جنيف التي استؤنفت أمس الجمعة، بلقاء دي ميستورا وفدي النظام والمعارضة.

وأشارت الصحيفة إلى أن "الهيئة التفاوضية" التابعة للمعارضة، التي من المقرر أن ينضم منسقها العام رياض حجاب إلى الوفد المفاوض في جنيف، تتمسك بتسلسل سياسي، يقوم أولاً على تشكيل هيئة انتقالية ثم صوغ دستور جديد، وشكلت لهذا الغرض ثلاث لجان متخصصة تتعلق بالهيئة الانتقالية والمرحلة الانتقالية والأمور العسكرية، في حين يصر وفد النظام، الذي وصل أمس، على البحث في مبادئ التسوية ورفض الهيئة الانتقالية واعتبارها "غير دستورية" مع الاستعداد لتشكيل حكومة موسعة، تضم موالين للنظام ومعارضين ومستقلين بموجب الدستور الحالي ثم صوغ دستور جديد لاحقاً.

وقوبلت أنباء سابقة عن محادثات أميركية - روسية عن الدستور بانتقادات من موالين للنظام ومعارضين له باعتبار أن "بيان جنيف" نص على أن العملية السياسية "يجب أن تتم بقيادة سورية".

وبدا أن المعارك الدائرة في حلب وإعلان دمشق نية استعادة حلب أو فرض حصار على ثاني أكبر مدينة في البلاد، ألقت بظلالها على المفاوضات الأميركية - الروسية التي تمت بعيداً عن انخراط حلفاء دمشق والمعارضة والدول الأعضاء في "المجموعة الدولية لدعم سوريا".

حول الويب

كامل نص الدستور السوري الجديد الذي تسلمه بشار الأسد - Jadaliyya

"مجموعة حميميم" المعارضة تنوي إعداد مشروع دستور جديد لسوريا - RT Arabic

سوريا.. دستور جديد بعد الانتخابات البرلمانية | وكالة أوقات الشام ...

المدن - من سيكتب دستور سوريا الجديد؟

دستور سوري جديد كتبه لافروف؟ - راجح الخوري - النهار

الروس يسألون وبوتين يجيب: دستور جديد وانتخابات مبكرة في سوريا ...

الميادين | آخر الأخبار - بوتين: نأمل اعتماد دستور جديد في سوريا وإجراء ...

روسيا: انتخابات سوريا تهدف إلى تجنب فراغ تشريعي لحين وضع ...

دستور سوري جديد كتبه لافروف؟

الروس يسألون وبوتين يجيب: دستور جديد وانتخابات مبكرة في سوريا

لافروف: لا للفراغ السياسي في سوريا قبل الدستور الجديد