جسمك من سيقتلك.. 10 ملايين شخص مهدّدون بالموت بسبب تصدي الميكروبات للمضادات الحيوية

تم النشر: تم التحديث:

تحدث بعض المسؤولين عن خطر الموت الذى يهدد ما يقارب 10 ملايين شخص بحلول عام 2050، وذلك جراء مقاومة الميكروبات للأدوية أو المضادات الحيوية.

ومن المتوقع أن يتحدث المستشار البريطاني جورج أوزبورن بخصوص هذا الأمر أمام إحدى الهيئات خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي المزمع إقامتها في واشنطن، وذلك بحسب التقارير الصادرة عن صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأفادت بعض التقارير بأن أوزبون لن يتحدث عن الأمر من منظور الخطر الذى يشكله على أرواح البشر وحسب، بل وأيضاً عن الخسائر الاقتصادية المترتبة على تجاهل هذه المشكلة التي من شأنها خفض النواتج المحلية على مستوى العالم بنسبة 3.5%، أو ما يقارب 100 مليار دولار.

ومن المقرر أن يتحدث أوزبورن عن هذه المسألة ببعض الكلمات الهامة والحاسمة التي من شأنها إظهار خطورة هذا الأمر، والتي تتمثل في الآتي: "مقاومة الميكروبات للعقاقير الطبية ستكون بمثابة الخطر الفتاك الذى يهدد البشرية أكثر مما يُحدثه السرطان في وقتنا الحالي، وذلك إذا لم نتخذ بعض الإجراءات الحاسمة على الصعيد العالمي تجاه هذا الأمر".

وتنبأ الاقتصادي جيم أونيل خلال إحدى الدراسات التي قام بها، التي نُشرت في عام 2014، بأن مقاومة الأجسام البشرية للعقاقير الطبية ستصبح المُسبب الرئيسي للوفاة على مستوى العالم بحلول عام 2050، وذلك إذا لم نتمكن من ابتكار أجيال جديدة من المضادات الحيوية.

هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Daily Beast الأميركية.