المسلمون يتعرّضون لعنفٍ ومضايقات في أميركا.. ووزراء عدل 11 ولاية يتضامنون معهم

تم النشر: تم التحديث:
AMERICAN MUSLIM
Turkey's President Recep Tayyip Erdogan speaks as he inaugurates the Diyanet Islamic Cultural Center in Lanham, Maryland on April 2, 2016. / AFP / Olivier Douliery (Photo credit should read OLIVIER DOULIERY/AFP/Getty Images) | OLIVIER DOULIERY via Getty Images

أعرب وزراء العدل في 11 ولاية أميركية عن قلقهم لتصاعد الممارسات المعادية للمسلمين في الولايات المتحدة وأعلنوا الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2016، عن تنظيم سلسلة لقاءات مجتمعية لتوعية مواطنيهم إزاء هذه المشكلة.

بيان لوزارة العدل الأميركية أوضح أن مسؤولين انضموا إلى قوات الشرطة المحلية وممثلي المجموعات السكانية للتنديد "بردود الفعل العنيفة بحق المسلمين والعرب والسيخ والأميركيين المتحدّرين من جنوب آسيا إثر الاعتداءات الإرهابية المأساوية في بروكسل وباريس وسان برناردينو".

وزيرة العدل الاتحادية لوريتا لينش قالت "لا مكان لعدم التسامح في بلادنا" مؤكدةً أن مسلمين وعرباً وسيخاً تعرضوا لمضايقات وعنف في أنحاء البلاد.

وسرد بيانٌ للوزيرة أمثلة عديدة، مثل إطلاق رجلٍ النارَ من بندقية على مسجد في كونيتيكت، ورجل آخر هدد بتفجير مسجدين وإطلاق النار على المصلين فيهما.
ومنذ 11 ايلول/سبتمبر 2011 حققت وزارة العدل في 1000 حادث عنف أو تهديد ضد هذه المجموعات السكانية وجرت عمليات ملاحقة قضائية في 60 حالة.


حول الويب

الإسلام في الولايات المتحدة - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

شباب مسلمين يصلون في الشارع في امريكا - شاهد ردة فعل الناس ...

عائلة مسلمين في امريكا يرحبون بالناس بطريقتهم الخاصة - YouTube

بعد ضجة دونالد ترامب.. حقائق صادمة عن المسلمين في أمريكا - CNN

أمريكا قلقة من تفاقم الاعتداءات على مسلمين

أمريكا : السجن 90 يوماً لمناصر لترامب حاول قتل مسلمين

مسلمو أمريكا يتكتلون ضد ترامب

الإرهاب يلاحق الأطفال المسلمين في أمريكا! (فيديو)

فريد زكريا: لهذا السبب يكره "المسلمون المتطرفون" أمريكا

الصحف الأمريكية: البابا فرانسيس يغسل ويقبل أقدام لاجئين مسلمين بعيد الفصح.. انتهاء عصر ظاهرة "الذئاب المنفردة" وبداية المخططات المعقدة لداعش.. ومساعٍ ...

اردوغان: المسلمون في أمريكا يعانون من الإقصاء

ترامب: لن أمنع أصدقائي المسلمين الأثرياء من دخول أمريكا

مقتل رفاعى طه

بالفيديو.. فريق نسائى أمريكى يغادر الملعب بسبب هتافات عنصرية مؤيدة لترامب