بعد براءتها من ازدراء الدين.. سارة الدريس: لن أتوقف عن المطالبة بالحرية في الكويت

تم النشر: تم التحديث:
SARTADDRYS
social

برَّأت محكمة الجنح المفوّضة الكويتية، مساء الأربعاء 13 أبريل/نيسان 2016، المغرِّدة سارة الدريس من تهمة ازدراء الأديان، وذلك بعد تقديم بلاغات ضدها اتهمتها بالإساءة إلى "مقام النبوة" على خلفية تغريدات سابقة لها.

تعد سارة الدريس أشهر وجه نسائي مُعارض في الكويت، وكانت قد تحدثت في تغريداتها عن قصة زواج النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) من السيدة صفية بنت حيي، معتبرة أن بعض تفاصيلها مكذوبة، لكنها شددت وقتها على أنها لم تقصد الإساءة لمقام النبوة.



sartaddrysy

تلك القضية التي أثارت الرأي العام في الكويت، وتلقت على إثرها الدريس تهديدات بالقتل واتهامات وصلت لحد التكفير.

وفي أول تصريح لها بعد البراءة أكدت الدريس لـ"هافينغتون بوست عربي" أن "هذا الحكم يعد انتصاراً محققاً ليس لي فقط، بل لكل مَنْ يؤمن بحرية الرأي وحرية الفكر، ومكسباً لكل التنويريين، ويدحض كل دعاة الظلام والتكفير والتحريض وبعض المحامين المغمورين الذين يتسلقون على هذا النوع من القضايا".

ونفت الدريس أن يكون للقضية أي دوافع سياسية، موضحة أن مَنْ حرّض ضدها هم من سمّتهم "المتأسلمين والمنغلقين فكرياً من المعارضة وليس من الحكومة".

وقالت: "سأواصل التغريد وكتابة المقالات والمطالبة بالحرية بشكل أكبر من السابق".



وكانت الدريس قد قالت في تصريح سابق إن البعض هاجمها بغرض التكسب وإثارة الرأي العام، لافتة إلى أنه تمت إساءة فهم قصدها من التغريدات التي كتبتها.

وكانت المعارضة الكويتية قد سلمت نفسها لسلطات الأمنية في مطار الكويت بعد إصدار مذكرة ضبط وإحضار، إذ كانت خارج الكويت ليتم الإفراج عنها وقتها مقابل كفالة مالية مقدارها 1000 دينار كويتي.

حول الويب

الكاتبة الكويتية سارة الدريس تسيء للرسول(ص) وتثير غضب ناشطين ...

قرار باعتقال الكاتبة سارة الدريس بتهمة «الإساءة» للنبي (ص) - عربي

بلاغ ضد الناشطة الكويتية “سارة الدريس” يتهمها بالإساءة لمقام النبي

داعش وزواج الرسول.. حملة لتكفير ناشطة كويتية محجبة على تويتر