تونس: إعفاء مسؤول لغيابه عن عزاء شاعر الثورة.. فهل عوقب لخطئه بحق الفقيد أم الرئيس؟

تم النشر: تم التحديث:
ASHSHARATTWNSY
الشاعر التونسي | social media

"جدل في تونس" ، أثاره قرار وقف مسؤول محلي عن عمله لثلاثة أشهر، لتغيّبه عن مراسم عزاء الشاعر التونسي "محمد الصغير أولاد أحمد".

واعتبر نشطاء وسياسيون القرار تعسفياً وجائراً، بينما أكدت الجهات الحكومية أن رئيس النيابة الخصوصية لمدينة رادس من محافظة بن عروس ارتكب خطأ بروتوكولياً لا يغتفر بعدم حضوره العزاء رغم علمه بزيارة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لبيت الشاعر الراحل يوم 6 أبريل/نيسان 2016.

الجدل بدأ يتصاعد بعد أن خرج رئيس النيابة الخصوصية الدكتور فتحي بن حميدة عن صمته ليؤكد أنه لم يبلغ بموعد زيارة الرئيس لبيت الراحل أولاد أحمد وأن قرار المحافظ بعزله لمدة ثلاثة أشهر هو نوع من الظلم، بل ولوّح بالاستقالة من منصبه فيما نظم موظفو بلدية رادس أمس الاثنين وقفة احتجاجية للتضامن مع رئيس بلديتهم ملوّحين بدورهم بالاستقالة الجماعية.


قرار ظالم


وفي تصريح ل"هافينغتون بوست عربي" عبر رئيس البلدية المعفى من مهامه الدكتور فتحي بن حميدة عن استغرابه من قرار الإعفاء واصفاً إياه "بالظالم ".

وقال: "لم أخل مطلقاً بأي بروتوكول لأني لم أبلغ بزيارة رئيس الجمهورية لبيت الشاعر التونسي أولاد أحمد بمدينة رادس ولم تصلني أي مراسلة رسمية في الغرض بل تلقيت مكالمة من السيد المعتمد على الساعة الثالثة ظهراً ليخبرني بضرورة حضوري لبيت الفقيد ولم يطلعني على فحوى الزيارة فكنت مضطراً للاعتذار لاسيما وأني أمارس بالتوازي مهنتي الأصلية كأستاذ جامعي وطبيب مختص في أمراض الكلى بالمستشفى الجامعي بالعاصمة ولا أستطيع مغادرة القسم وترك المرضى بالانتظار".

وشدد بن حميدة أن اعتراضه ليس على قرار عزله لأسباب بروتوكولية بل للخطاب الذي كتبه المعتمد وأرسله لمحافظ بن عروس ثم للوزير لأنه تضمن معلومات فيها تجنٍّ على شخصه وذكر أسباب واهية على حد وصفه، ملمحاً في ذات الوقت إلى نيته اتخاذ قرار الاستقالة بشكل نهائي برفقة أعضاء المجلس البلدي لمدينة رادس.


قرارٌ لا رجعة فيه


من جانبه، أكد وزير الجماعات المحلية يوسف الشاهد ل"هافينغتون بوست عربي" أن قرار إعفاء رئيس بلدية رادس من مهامه لمدة ثلاثة أشهر حاسمٌ ولا رجعة فيه مبرراً ذلك بإخلال الأخير بالبروتوكول القاضي بحضوره موكب تأبين شخصية وطنية في ظل توافد شخصيات سياسية من بينها رئيس الجمهورية رغم إبلاغه بالأمر من قبل معتمد المدينة.

وختم قائلاً: "مايهمنا هو السير الجيد للعمل البلدي والانضباط ونحن لا نستهدف الأشخاص".

قرار الإعفاء خلّف جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يلي بعض تغريدات التونسيين:

وكانت الساحة الثقافية في تونس قد ودعت الثلاثاء 5 أبريل/نيسان 2016 الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد عن عمر يناهز 61 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان وقد عرف الفقيد بأشعاره التي تغنت بحب الوطن وبالثورة وشهدت جنازته حضور شخصيات سياسية وحزبية ووجوه فنية معروفة في تونس.

حول الويب

الخطوط الجوية التونسية بفرنسا تدعم برنامج سياحي : Toujours Tunisie

اللجنة الاقتصادية لنداء تونس تدرس مقترحات خاصة بمخطط التنمية ...

رأي / بعد اقالة الرئيس المدير العام واستقالة مديري القناتين التلفزة ...