اغتيال قيادي في حركة فتح بانفجار سيارة مفخخة بلبنان

تم النشر: تم التحديث:
A CAR BOMB IN LEBANON
socail

قال مسؤول في حركة فتح الفلسطينية إن انفجاراً قرب مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا بجنوب لبنان، قتل مسؤولاً في الحركة اليوم الثلاثاء 12 أبريل/نيسان 2016.
وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن المسؤول يدعى فتحي زيدان مسؤول حركة فتح في مخيم المية مية في صيدا.

فتحي أبو عرادات أمين سر حركة فتح في لبنان قال في تصريح لهافينغتون بوست عربي إنه تم وضع عبوة في سيارة زيدان مما أدى إلى اغتياله.

وقالت مصادر محلية من جنوب لبنان إن عدداً من الإصابات قد وقعت بين المدنيين وتم نقلهم للمستشفى.

وأظهرت صورة لموقع الانفجار سحب دخان داكنة تتصاعد من سيارة تشتعل بها النيران وجثة رجل ملقاة بجانب السيارة.


حماس تدين التفجير


مسؤول حركة حماس في لبنان علي بركة اعتبر عملية الاغتيال جريمة تستهدف المخيمات الفلسطينية في لبنان لإحداث فتنة داخلية.

بركة أعرب عن مخاوفه من أن تكون الجريمة جزءاً من مسلسل قد يدخل الفلسطينيين بعمليات اغتيال لإشعال فتنة بالخيمات، لا سيما أن الموقف الفلسطيني في لبنان من مختلف القضايا موحد.

ودعا بركة كافة الفصائل الفلسطينية إلى ضبط النفس، طالباً من السلطات اللبنانية متابعة القضية خصوصاً أن الجريمة وقعت خارج المخيمات، بالإضافة إلى كشف المجرمين وإنزال أقصى العقوبات بهم.

حول الويب

فيديو..لحظة انفجار سيارة مفخخة - YouTube

سيارة مفخخة - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

انفجار سيارة مفخخة استهدف قاعدة للدرك جنوب شرق تركيا - RT Arabic