تفجير انتحاري في جنوب روسيا دون وقوع إصابات.. والشرطة في حالة تأهّب

تم النشر: تم التحديث:
A SUICIDE BOMBING IN RUSSIA
AFP via Getty Images

قالت وزارة الداخلية الروسية إن 3 رجال هاجموا نقطة شرطة في الريف بجنوب روسيا اليوم الاثنين 11 أبريل/ نيسان 2016 منهم مهاجم انتحاري واحد على الأقل وإن شرطة المنطقة وضعت في حالة تأهب قصوى.

ووقع الهجوم في قرية بمنطقة ستافروبول قرب شمال القوقاز التي تقطنها أغلبية مسلمة حيث استهدف إسلاميون متشددون رجال شرطة في سلسلة هجمات بسيارات ملغومة وإطلاق نار.

وأغلق جنود ورجال شرطة في القرية الشوارع بعرباتهم وحلقت طائرة هليكوبتر في السماء. وأظهرت صور محققين في المكان قرب بقع دماء على جدران نقطة الشرطة.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية في ستافروبول لرويترز إن هجوماً وقع على نقطة شرطة إقليمية وإن أحد المهاجمين فجّر نفسه وقتل اثنان آخران.

وقال فاديم دروشينين وهو متحدث باسم لجنة مكافحة الإرهاب في روسيا إن الهجوم لم يسفر عن إصابة أي شخص.

وأضاف "يعمل خبراء تفكيك القنابل والمحققون الآن في المكان. لا توجد معلومات عن إصابات في صفوف رجال الشرطة. تجرى عملية لمكافحة الإرهاب في منطقة نوفوسليتسكي."

واختلفت الروايات على ما حدث. فقد نقلت بعض وكالات الأنباء الروسية عن مصادر من الشرطة لم تكشف عن هوياتها أن ثلاثة مهاجمين انتحاريين فجروا أنفسهم وأن أربعة مهاجمين نفذوا الهجوم. ولم يتسنّ التأكد من ذلك.

وقال المتحدث باسم الداخلية إن السلطات ردت على الهجوم بتفعيل "خطة الحصن" التي تعني أن الشرطة وضعت في حالة تأهّب أعلى.