500 سيارة مرسيدس وغرفة مضادة للرصاص ..كيف ستستقبل أنقرة ملك السعودية؟

تم النشر: تم التحديث:
13TH ISLAMIC SUMMIT
ISTANBUL, TURKEY - APRIL 8: A view of Istanbul Congress Center as the preparations continue ahead of the two-day 13th Organization of Islamic Cooperation (OIC) Summit, in Istanbul, Turkey on April 8, 2016. According to a statement from the president's office on Thursday, the April 14-15 summit will be attended by prime ministers and presidents from over 30 countries. The summit, which will also include foreign ministers and senior officials preparatory meetings, will end with a declaration. (Ph | Anadolu Agency via Getty Images

تتواصل التحضيرات لاستقبال المشاركين في القمة الإسلامية الثالثة عشرة المقرر إقامتها في مدينة إسطنبول يومي 14 و15 من الشهر الجاري، تحت شعار "الوحدة والتضامن من أجل العدالة والسلام".

أهم تلك التحضيرات كانت من نصيب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يصل اليوم الاثنين 11 أبريل/نيسان 2016 إلى العاصمة التركية أنقرة للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل المشاركة في القمة الإسلامية.

صحيفة "حرييت" التركية ذكرت أن العاهل السعودي سيُقيم في فندق "جي دبليو ماريوت"، حيث سيُخصص له الجناح الملكي على مساحة 450 متراً مربعاً ضمن إجراءات أمنية مشددة، حيث أكدت الصحيفة أن الغرفة التي سُقيم بها الملك السعودي مُضادة للقنابل ومصنوعة من الإسمنت الخاص لذلك، بالإضافة إلى الزجاج المُضاد للرصاص.

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة "خبر تورك" أن المسؤولين البروتوكوليين للوفد السعودي طلبوا 500 سيارة مرسيدس لتكون مرافقة للملك السعودي، ما اضطر السلطات التركية لاستئجار عدد من السيارات وجلبها من مدن إسطنبول وأنطاليا بعد نفادها من مدينة أنقرة.

يُذكر أن الوفد السعودي أثار الجدل في الشارع التركي أثناء مشاركته في قمة العشرين الأخيرة التي انعقدت في مدينة أنطاليا في 15-16 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حيث حجز الوفد المكون من 1000 شخص 546 غرفة فاخرة، وجلب 16 حافلة نقل مليئة بمستلزمات الإقامة، و65 سيارة من نوع مرسيدس، ووصلت تكلفة الإقامة في القصر الفاخر الخاص الذي أقام فيه الملك السعودي في الليلة الواحدة إلى 15 ألف يورو، في حين أن أجرة الغرفة الواحدة لن تقل عن 800 يورو.