مرشحان رئاسيان تحت الإقامة الجبرية في إيران يتطلعان للإفراج عنهما أو المحاكمة.. هذه قصتهما

تم النشر: تم التحديث:
KRWBY
social media

ناشد المرشّح الرئاسي الإيراني السابق مهدي كروبي الموضوع رهن الإقامة الجبرية في منزله منذ 2011 الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد 10 أبريل/نيسان 2016 السماح له بالمثول أمام محكمة ليبرهن على حدوث تلاعب في الانتخابات الرئاسية التي خسرها في عامي 2005 و2009.

وقال كروبي الذي كان يرأس البرلمان الإيراني في رسالة إلى روحاني إن الحرس الثوري الإيراني وميليشا الباسيج ووزارة الاستخبارات زورت نتائج انتخابات 2005 و2009 التي كان الفوز فيهما من نصيب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.. حسب قوله


مقيمان إجبارياً في المنازل


يخضع كروبي والمرشح الرئاسي الإصلاحي الآخر مير حسين موسوي للإقامة الجبرية في منزليهما منذ عام 2011 واتُّهما بإثارة اضطرابات بعد انتخابات عام 2009.

لكن لم توجه أي اتهامات لهاتين الشخصيتين رسمياً. ولم يتمكنا من المثول أمام المحكمة. ومن النادر صدور انتقادات علنية للسلطات في إيران وبخاصة من جانب شخصيات من الدوائر الداخلية للنظام مثل كروبي.


روحاني والإفراج عنهما


وكتب كروبي رسالة "الطريق الوحيد هو الإصلاح والعودة إلى طريق القانون". وأعرب كروبي عن اعتقاده في الرسالة بأنه ليس بمقدور روحاني إنهاء الإقامة الجبرية المفروضة عليه.

وخلال حملته الانتخابية عام 2013 ألمح روحاني إلى أنه ربما يفرج عن هاتين الشخصيتين السياسيتين. ولكنه لم يتخذ خطوات في هذه القضية التي أحدثت استقطاباً في إيران وربما تقود إلى مواجهة مع المتشددين المعارضين له.. حسب وكالة رويترز

حول الويب

إيران: أبرز الفائزين والخاسرين في الانتخابات التشريعية

القضاء الإيراني يفرض الحظر على خاتمي مجدداً - العربية.نت | الصفحة ...

أحمدي نجاد سينافس روحاني بانتخابات الرئاسة 2017 - العربية.نت ...

خطر الإعدام يهدد حياة 15 أحوازيا معتقلاً في إيران - إيلاف

عبد ربه منصور هادي - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الحرب الأهلية اليمنية (2015-الآن) - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

زعيم معارض إيراني رهن الإقامة الجبرية يطالب بمحاكمته - Lebanon News

مرسي في مكان مجهول ونقل قادة اخوان الى جانب مبارك ونجليه | البوابة

الدولة العميقة في اليمن .. النشأة والمستقبل | نون بوست

تحقيقات وملفات | اليوم السابع