صور أوباما على أوراق حمامات مقهى في روسيا.. والعلم الأميركي تحت أقدام الزبائن

تم النشر: تم التحديث:
SDD
social media

افتتح بمدينة كراسنويارسك الروسية مقهى خاص جداً يذكرك بتمجيد رئيس البلاد فلاديمير بوتين وسياسته الدعائية، حيث علقت على حيطانه العديد من صوره، حتى سمي المقهى بـ"مقهى الرئيس". لكن الأكثر غرابة من هذا هو وضع الحمامات داخل المقهى، فكل ما بداخلها يُشير إلى كراهية مطلقة لأميركا وللدول الغربية.

عند مدخل المقهى، تتولى مهمة استقبال الرواد صورة من الحجم الطبيعي لبوتين، والتي يمكن التقاطهم صورهم الخاصة معها، بينما كتبت على أبواب الحمامات عبارة "مجموعة الناتو" (حلف شمال الأطلسي)، وطبعت على أوراقها الصحية صور الرئيس الأميركي باراك أوباما، فيما يُسمع النشيد الوطني الروسي طيلة النهار في أرجاء المكان.

موقع sibnovosti الروسي أورد أن أرضية الحمامات فرشت فيها سجادات بألوان العلم الأميركي، وعلقت على الجدران المجاورة لها صور لكل السياسيين الذين ساندوا العقوبات الأميركية ضد روسيا، وهي الصور التي يمكن للزوار أن يعبروا بالكتابة فوقها عن آرائهم في الدول الغربية.

ويوجد داخل المقهى، والذي أنشأته الروسية سفيلتانا لوتمان بعد أن درست إدارة الأعمال لـ3 سنوات في الولايات المتحدة الأميركية، حسب ما ذكره نفس الموقع، العشرات من صور فلاديمير بوتين معلقة على الحائط على شكل قلب "لتعكس حياته ومحطاته".

putin

وعن تلك الصور يقول ديميتري زدانوف، شريك مواطنته سفيلتانا في تأسيس المقهى، "إنها من مراحل مختلفة من حياته، تسمح لك بأن ترى كيف كان في شبابه، وكيف كبر وأصبح على ما هو عليه الآن، إننا نوفر هنا للزائرين رؤية للرئيس من زاوية مختلفة".

ويضيف زدانون: "أنا وطنيٌّ، لكنني أرى أنه ليس كل من في بلادنا سعيد، ولهذا قررنا أن نوفر للناس مكانا يستطيعون أن يأكلوا داخله بأسعار معقولة، وفي نفس الوقت تذكر إنجازات روسية ونجاحاتها في جو لطيف وممتع".

وبالإضافة إلى صور الرئيس، علقت على الجدران أيضاً صورٌ لمحاربين ولاعبي هوكي ومشاهير روس كرائد الفضاء يوري غاغارين.

وتبلغ الأسعار في المقهى نحو 150 روبلاً (حوالي 2.22 دولار أميركي) يمكنك أن تطلب بها أكلات خاصة مثل "سلطة الرئيس" أو كوكتيل بألوان العلم الروسي.

ssy