خاطر بحياته ليطلب من حبيبته الزواج لكنه علق بقمة الجبل.. تعرف على قصة العاشق الفاشل

تم النشر: تم التحديث:
YBYB
social media

الحب إن كان صادقاً سيدفع بك لأن تقوم بأشياء كثيرة حتى تنال رضا الحبيب، ولربما هذا هو المنطق الذي دفع بالأميركي مايكل بانكس ذي الـ27 عاماً إلى أن يتسلق جبل "مورو روك" في كاليفورنيا، حيث قرر ألا يتقدم بطلب الزواج من حبيبته عبر تطبيق "فيس تايم" إلى حينما يصل القمة.

غير أن القصة التي كان يُراد لها أن تنتهي برومانسية تحولت إلى دراما، حيث وضع العريس الذي قبلت حبيبته طلب الزواج نفسه في مأزق صعب حينما تقطعت به السبل فوق الجبل ولم يعد قادراً على النزول.

تسلّق قمة جبل "مورو روك"، حسب ما ذكرته صحيفة "ذا الصن" البريطانية، يحتاج إلى رخصة نظراً لخطورة الجبل وارتفاعه، حيث توجد قمته على علو 177 متراً عن الأرض، ما استوجب التدخل بمروحية لإنقاذ المتسلق المبتدئ والعاشق من موت محقق.

وقال الكابتن غايلي، قائد المروحية الذي أنقذ مايكل، إنه أخذ طريقاً مختلفاً وأكثر حدة عند النزول، وهو ما أعاق حركته، حيث لم يعد قادراً بعدها على الذهاب لأي اتجاه، فبقي جامداً على حافة بينما كانت قدماه متدليتين في الهواء على علو 80 قدماً عن الأرض.

dfdf

وأضاف غايلي - حسب ما نقلته الصحيفة - أن مايكل كان هادئاً إلى أن وصل المنقذون على المروحية، لكنه توتر قليلاً، "فلم يقدر على ترك الحجر الذي كان يمسك به حينما أردنا نقله على المروحية إلا بصعوبة".

وبعد إنقاذه فُرضت غرامة على متسلق الجبل دفع بموجبها أموالاً مقابل التدخل بالمروحية، بالإضافة إلى غرامة أخرى عن استعماله مواد خاضعة للرقابة القانونية.

ونبهت سلطات المدينة التي يوجد فيها الجبل بولاية كاليفورنيا الأميركية بعد الحادث إلى خطورته وحظر تسلقه قانونياً، وأضافت على صفحتها على فيسبوك: "نتمنى من الناس الاكتفاء بمشاهدته فقط، وسيكونون بذلك قد أنقذوا أنفسهم ومنقذينا من المخاطر ومن ضياع الوقت والمال".