استنفار في كوريا الشمالية بعد إحباط محاولة اغتيال زعيمها الشاب.. وصحفي: مجرد إشاعة

تم النشر: تم التحديث:
KYMJWNGHAWN
كيم جونغ أون | social media

تمكنت الأجهزة الأمنية الكورية الشمالية من إحباط مخطط لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، واعتقال اثنين من القتلة المحترفين الذين دبروا للعملية بالقرب من الحدود الصينية.

وأشارت التقارير إلى إلقاء القبض على مواطن كوري شمالي بالإضافة لأحد مواطني الصين، بالقرب من نهر تومين على الحدود الصينية، حسبما نقلت صحيفة ذا صن البريطانية، الجمعة 8 أبريل/ نيسان 2016.

وتزعم التقارير قيام المشتبه بهما بالتخطيط لاغتيال الزعيم الكوري المهووس بالقلق على سلامته أثناء وجوده في هويريونغ بمقاطعة هامكيونغ الشمالية.


استنفار وتأهب


وعلى الرغم من عدم انكشاف تفاصيل هذه المؤامرة حتى الآن، إلا أن الإعلام الياباني نقل عن أحد المصادر التي لم تكشف عن اسمها أن "الإرهابيين" خططوا لعبور النهر، لكن الأمن الكوري ذهب للصين للقبض عليهم أثناء محاولتهم دخول كوريا الشمالية، ليتم نقلهم لإدارة أمن الدولة حسبما أفاد المصدر، وتمت مكافأة قوات الأمن التي اعتقلتهم.

يأتي هذا في الوقت الذي شُددت فيه الإجراءات الأمنية في كوريا الشمالية تأهباً لعقد المؤتمر السابع لحزب العمال الحاكم، وهو الأول منذ 36 عاماً، والذي سيعلن فيه زعيمها كيم جونغ أون سياساته ورؤيته المستقبلية للبلاد.

وهو الحدث الذي سيروج له الديكتاتور ذو الثلاث وثلاثين عاماً عن طريق حملة تمتد لسبعين يوماً.

لكن مؤسس Asia Press يعتقد أن مخطط الاغتيال المزعوم قد يكون مجرد إشاعة تروجها الدولة لحشد الدعم للمؤتمر المرتقب، باعتباره الأول منذ 36 عاماً، والأول تحت حكم الزعيم الحالي.

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Sun البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.

حول الويب

استنفار إقليمي عقب إعلان كوريا الشمالية عن تجربة صاروخية - جريدة ...

كيم جونغ أون.. ديكتاتور كوريا الشمالية الذي أرهب شعبه والعالم! - أراجيك

مسلسل إعدامات لكبار المسؤولين في كوريا الشمالية.. بلغ نحو 70 إعداما ...

كيم جونغ أون أعدم عمه بإطلاق 120 كلبًا نهشت لحمه - إيلاف