طريقة جديدة لمحاربة البدانة.. كم أحتاج من التمارين الرياضية لأشرب المياه الغازية؟

تم النشر: تم التحديث:
SOCIA MEDIA
socia media

في اقتراح من شأنه تسهيل عمليات الحفاظ على الوزن والحمية.. طالب خبراء تغذية بريطانيون بوضع علامات إرشادية على المأكولات والأطعمة تظهر عدد التمارين الرياضية المكافئة لحرق السعرات الموجودة فيها ليتمكن الناس من المحافظة على الوزن.

ونقلت النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست" عن شيرلي كريمر، المدير التنفيذي للجمعية الملكية للصحة العامة، قولها في مقال نشر في المجلة الطبية البريطانية، إن الربط المباشر بين كم السعرات الموجود في الطعام والمجهود البدني الذي يحتاجه الجسم للتخلص منها، ربما يساعد على تقليل نسبة انتشار البدانة.

ورأت كريمر أن البيانات المطبوعة على عبوات الأطعمة حالياً لا تؤثر كثيراً في سلوك الناس. لذلك، دعت الجمعية الملكية للصحة العامة لطباعة قيمة "النشاط المكافئ" لعدد السعرات الموجود في الوجبة على العبوة.

ويفترض أن تبين تلك القيمة عدد الدقائق من الأنشطة البدنية المختلفة التي تلزم لحرق سعرات المنتج.

yy

وقالت كريمر: "الهدف من هذا هو تحفيز الناس على مراقبة كم السعرات التي يستهلكونها وكيف يمكنهم الربط بينها وبين النشاط البدني اليومي الذي يمارسونه، وذلك لحثهم على أن يكونوا أكثر نشاطاً".


معلومات محيرة


وقد أظهرت الاستبيانات التي أجرتها الجمعية، التي أجريت بالمملكة المتحدة، أن حوالي 44% من السكان يعتبرون أن المعلومات التي تطبع على العبوات الغذائية حالياً محيرة بالنسبة لهم.

كما أكد أكثر من نصف الأشخاص المستطلعة آراؤهم أن طباعة مثل تلك البيانات على عبوات الطعام سيغير حتماً من سلوكهم، وسيساعدهم على اختيار الأطعمة الصحية أو تناول كمية أقل من الطعام أو زيادة النشاط البدني، ما سيساعدهم على مكافحة البدانة.

فعلى سبيل المثال، يحتاج الإنسان المتوسط الوزن أن يمشى حوالي 26 دقيقة ليحرق السعرات الموجودة في عبوة واحدة من المشروبات الغازية.

وأضافت كريمر أن هذه الطريقة لبساطتها ستساعد الجميع على إدراك قيمة السعرات فيما يأكلونه، وتعتقد أن وضع معلومات تساعد الناس على زيادة النشاط البدني حل مناسب ومنطقي لمشكلة متعددة الجوانب، وقد يتعدى أثره مجرد المحافظة على الوزن.

ولكنها تعترف في التقرير أيضاً بأن البعض يتخوف من وجود تأثير سلبي لمثل هذه العلامات على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التغذية.

وتابعت أنه يجب الاستمرار في نشر الوعي حول أهمية الطعام المتنوع والصحي، "ولكن علينا مسؤولية نحو معالجة أكبر المشكلات الصحية التي يعاني منها مجتمعنا، وهي البدانة".

وأخيرًا، أوضحت أن العلامات على عبوات الأطعمة تحكمها قوانين الاتحاد الأوروبي، وأن التغيير في تلك القوانين لا يروق كثيراً للمسؤولين ولا للمصنعين. ولكنها دعت للبحث المفصل حول تأثير وضع تلك العلامات على الأطعمة، وقالت إنها ترجو المشرعين والمصنعين أن يطبقوا هذا النظام لمحاربة البدانة في المملكة المتحدة.

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على النص الأصلي اضغط هنا.

حول الويب

اليكم تسعة اسباب ستقنعكم لزيادة شرب الماء اكثر - ويب طب

ماذا تأكل قبل واثناء وبعد التمارين الرياضية – كل يوم معلومة طبية

افضل طريقة لحرق الدهون - موضوع

أسئلة خاصة بمشاكل السمنة - موسوعة طبية عالمية باللغة العربية