"نفذوا وعودكم".. الرئيس التركي يُهدد بعدم تطبيق اتفاق المهاجرين ما لم يفِ الاتحاد الأوروبي بالتزاماته

تم النشر: تم التحديث:
RECEP TAYYIP ERDOGAN
ASSOCIATED PRESS

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس 7 أبريل/نيسان 2016، بعدم تطبيق الاتفاق حول المهاجرين "ما لم ينفذ" الاتحاد الأوروبي التزاماته.

أردوغان أوضح أن "ثمة شروط محددة، إذا لم يقم الاتحاد الأوروبي بالخطوات الضرورية، واذا لم يف بالتزاماته، فلن تطبق تركيا الاتفاق"، مشيراً إلى أن المساعدة المالية التي قررتها بروكسل والوعد بإلغاء التأشيرات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على المواطنين الأتراك، في يونيو /حزيران المقبل.

وكان الاتحاد الأوروبي رضخ لمعظم مطالب تركيا ومقترحاتها بشأن إيجاد حل لأزمة تدفق اللاجئين باتجاه أوروبا، وذلك في الاتفاق الذي تم إعلان التوصل إليه بين الطرفين الجمعة 18 مارس/آذار 2016.

مكاسب سياسية ومالية واقتصادية كبيرة حققتها تركيا في الاتفاق، مقابل مساهمتها في وضع حد عملي لتدفق اللاجئين، التي تضم أكثر من 3 ملايين منهم باتجاه الأراضي الأوروبية واستقبال المهاجرين غير القانونيين الذين وصلوا القارة العجوز مؤخراً والمرفوضين منهم.


-إعادة المهاجرين


وأدرج البيان، الخطوات الواجب اتخاذها لمكافحة أزمة اللاجئين، حيث سيتم إعادة المهاجرين "غير القانونيين"، الذين يصلون الجزر اليونانية من تركيا، بعد 20 مارس كما أن الاتفاق "سيكون بمثابة تدابير غير اعتيادية وذات أهمية مؤقتة لتحقيق النظام العام وإنهاء المأساة الإنسانية".

بدروها "ستقوم اليونان بتسجيل كافة طالبي اللجوء في جزرها ببحر إيجة، وفق القوانين، في حين أن مسؤوليها، سيعيدون إلى تركيا من لم يقدم طلب لجوء أو من رُفضت طلباتهم، وفي هذا الإطار سترسل تركيا هيئة لمتابعة الإجراءات في الجزر اليونانية، بالتوازي مع إرسال أثينا هيئة عنها إلى أنقرة لنفس الخصوص، فضلاً عن تغطية الاتحاد الأوروبي كامل نفقات إعادة اللاجئين".


وهذه أبرز بنود الاتفاق:



- استقبال 72 ألف لاجئ سوري


من المقرر أن توطّن أوروبا لاجئًا سوريًا من الموجودين في تركيا، مقابل كل لاجئ تعيده إلى تركيا، ممن وصلوا إلى أوروبا، غير أن استقبال أوروبا للاجئين السوريين لن يتخطى الـ72 ألفًا في العام الجاري، على أن يتم إيقاف العمل بهذه الآلية حال تجاوز العدد المذكور.

كما أن الاتحاد، سيعطي أولية لتوطين اللاجئين السوريين في تركيا، ممن لم يدخلوا أوروبا أو لم يحاولوا الدخول إليها بطرق غير قانونية.


- إعطاء ضمانات لبلغاريا:


سيقوم الطرف التركي، باتخاذ كافة التدابير لمنع الهجرة غير الشرعية داخل أراضيها، وستتعاون مع جيرانها (بلغاريا واليونان) فضلاً عن الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد.


- إنهاء تدفق اللاجئين صوب أوروبا:


جرى ربط خطة المفوضية الأوروبية التي تنص على أخذ الدول الأوروبية لاجئين من تركيا، على أساس طوعي، بـ"إنهاء تدفق المهاجرين أو اللاجئين غير الشرعيين، أو الحدّ منه بشكل كبير"، وستقوم الدول الأعضاء في الاتحاد بالمساهمة في هذه الخطة عند الرغبة.


- تحرير تأشيرات دخول الأتراك لأوروبا:


سيتم تسريع عملية إلغاء التأشيرة للمواطنين الأتراك للدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي، خلال الفترة المقبلة، بغية إلغائها بشكل كامل نهاية يونيو/حزيران المقبل كأقصى حد، وستعمل تركيا خلال هذه الفترة على تلبية كافة المعايير المطلوبة المتبقية لتحقيق ذلك، وفي حال تلبية تلك الشروط ستعلن المفوضية الأوروبية نهاية إبريل/نيسان المقبل توصيتها لإلغاء التأشيرات، فيما سيتم إقرار ذلك من قبل المجلس، والبرلمان الأوروبيين.

- مليارات يورو إضافية


من المنتظر أن يتم تسريع عملية صرف الدعم المالي لتركيا من قبل الاتحاد الأوروبي، والبالغ 3 مليارات يورو، في إطار تحسين الظروف المعيشية للاجئين السوريين في تركيا، كما سيتم الأسبوع المقبل تحديد مشاريع ملموسة لتوفير احتياجات اللاجئين في المجال الصحي والتعليمي والبنى التحتية والتغذية وغيرها، أما بالنسبة للدعم الإضافي، فإن الاتحاد الأوروبي سيقدم بعد الانتهاء من استخدام الدفعة الأولى بشكل كامل، مبلغًا إضافيًّا يصل إلى 3 مليارات يورو حتى نهاية عام 2018، للوصول إلى النتيجة المرجوة.


-عضوية الاتحاد الأوروبي


أصرت أنقرة على فتح فصول جديدة لتسريع عملية عضويتها في الاتحاد الأوروبي، وطالبت بشكل خاص بفتح 5 فصول إضافية، شملت كلًا من الفصل الـ15 المتعلق بالطاقة، والـ23 المتعلق بالقضاء والحقوق الأساسية، والـ24 المتعلق بالعدالة والحريات والأمن، والـ26 المتعلق بالتعليم والثقافة، والـ31 المتعلق بالدفاع والأمن الخارجي.

لكن رفض جنوب قبرص الرومية، فتح تلك الفصول، دفع الجانبين، إلى التوصل لصيغة أخرى تنص على فتح الفصل 33 المتعلق بالأحكام المالية والميزانية، حتى 30 حزيران/يونيو القادم، فيما نص البيان المشترك بالاستمرار بشكل سريع بالتحضيرات لفتح الفصول الأخرى.


- المناطق الآمنة في سوريا


تمت الموافقة على اقتراح تركيا بمساعدة السوريين في المناطق الآمنة التي ستقام داخل الأراضي السورية، ونص البيان على أن "الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، ستعمل مع تركيا في أية جهود مشتركة لتحسين الظروف الإنسانية داخل سوريا".


-الاتحاد الجمركي


نص البيان على أن "تركيا والاتحاد الأوروبي يرحبان بالأعمال المتواصلة في مسألة تحديث الاتحاد الجمركي".

حول الويب

قمة بروكسل: اتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي على اقتراح لحل أزمة ...

الاتحاد الأوروبي وتركيا يتوصلان إلى اتفاق بشأن أزمة اللاجئين

أزمة المهاجرين: تركيا تدرس صفقة الاتحاد الأوروبي في قمة بروكسل ...

الإتحاد الأوروبي | euronews

أردوغان يهدد بفتح حدود تركيا الأوروبية أمام اللاجئين - الجزيرة نت

أردوغان: الاتحاد الأوروبي لم يقدم شيئا لدعم اللاجئين في تركيا حتى ...

أردوغان ينتقد أوروبا بشأن اللاجئين وداود أوغلو متفائل بالاتفاق | أخبار ...

مصادر فنلندية وتشيكية: الاتحاد الأوروبي يوافق على الخطة التركية ...

كيف ستنعكس ازمة اللاجئين مع الاتحاد الاوروبي ايجابا على الاقتصاد ...

أوروبا تحبط مخطط أردوغان فى الانضمام للاتحاد الأوروبى.. الحلم يتحول ...

الاتحاد الأوروبي وتركيا يتوصلان إلى اتفاق بشأن أزمة اللاجئين

أردوغان يستنكر انتقاء الأوروبيين للنخب من اللاجئين السوريين

أوروبا ترى في أردوغان "مخلّصاً" من أزمة اللاجئين

حقائق يكشفها الاتفاق الأوروبي التركي

أردوغان ينتقد أوروبا بشأن اللاجئين وداود أوغلو متفائل بالاتفاق

كيف ستنعكس ازمة اللاجئين مع الاتحاد الاوروبي ايجابا على الاقتصاد التركي؟

الجارديان: أردوغان يستغل أزمة اللاجئين لتحقيق مصالحه الشخصية