فريق تلفزيوني أسترالي "يختفي" أثناء تصوير برنامج في لبنان

تم النشر: تم التحديث:
MDHYTASTRALYH
social media

أعلنت سلطات كانبيرا، الخميس 7 أبريل/نيسان 2016، أن فريقاً تلفزيونياً من محطة أسترالية "احتجز" في لبنان خلال تصوير برنامج، وأنها تعمل بشكل حثيث لتحديد موقعه.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، في بيان: "أؤكد أن وزارة الخارجية على اتصال مع القناة التاسعة بخصوص معلومات مفادها أن فريقاً تلفزيونياً أسترالياً احتُجز في لبنان، نسعى بشكل حثيث لتحديد مكان تواجده والتأكد من أنهم بخير، وعرضنا كل مساعدة قنصلية ممكنة".

القناة أعلنت أن فريقاً من برنامج "60 دقيقة" احتجز في بيروت، مضيفة "لن نعطي توضيحات أخرى، ونحن نعمل مع السلطات كي يتم الإفراج عنهم ويعودوا الى البلاد في أسرع وقت ممكن".

وبحسب وسائل الإعلام الأسترالية فإن الفريق مؤلّف من الصحفية تارا براون، والمنتج ستيفن رايس، ومصور أو اثنين.

الفريق كان يصور عملية تقوم بها وكالة خاصة تنشط في استعادة أطفال. وتتهم أم أسترالية من بريزبان تشارك كما يبدو في التصوير، لبنانياً بأنه رفض السماح لأولادهما بالعودة الى أستراليا بعد قضاء عطلة بلبنان.

والشهر الماضي أوقف صحفيان أستراليان من المؤسسة الأسترالية للإرسال في ماليزيا بعدما حاولا إجراء مقابلة مع رئيس الوزراء نجيب رزاق حول اتهامات بالفساد. واعتقلا لفترة وجيزة قبل أن يتم الإفراج عنهما.

حول الويب

MTV Lebanon - Live Online TV

تلفزيون المستقبل - Future Television