أصغر "إرهابي" في كندا.. الحكم على مراهق سرق متجراً للسفر إلى سوريا

تم النشر: تم التحديث:
THE SECURITY OF CANADA
Patrick Doyle / Reuters

حكمت محكمة كندية على مراهق يبلغ من العمر 16 عاماً بالسجن لمدة عامين، الأربعاء 6 أبريل/نيسان 2016، واخضاعه للمراقبة لمدة 12 شهرا.

وقال مدع كندي إن الفتى أدين بمحاولة الانضمام لجماعة متشددة في سوريا، وهو أصغر شخص يحاكم بتهم تتصل بالإرهاب في كندا.

وأدانت محكمة في ديسمبر كانون الأول الفتى الذي لا يمكن الكشف عن هويته لأنه قاصر، بارتكاب جريمة لصالح مجموعة إرهابية أو بتوجيه منها وبمحاولة مغادرة كندا للمشاركة في أنشطة إرهابية.

وأصبح الفتى متطرفا وسرق في عام 2014، 2200 دولار كندي (1680 دولار اميركي) بتهديد بسكين من متجر في كيبيك لشراء تذكرة سفر إلى سوريا على أمل الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية والمشاركة في القتال هناك.

وأبلغ والد الفتى الذي هاجر من الجزائر مع أسرته في 2003 الشرطة عن ابنه في أكتوبر تشرين الأول بعد أن اكتشف حقيبة مخبأة في منزلهم وبداخلها قناع وسكين وأموال.

وإلى جانب الحكم بالبقاء عامين رهن الاحتجاز والإشراف سيخضع المراهق للمراقبة لمدة 12 شهرا.

ونقل الإعلام المحلي عن شهادة في المحكمة إن "الفتى بدأ يتخلى عن تطرفه".

حول الويب

اعتقال كندي بموجب قانون مكافحة الإرهاب في كندا | أخبار عالمية | Reuters

اعتقال شاب بكندا بتهمة الإرهاب

منظّمة العفو الدوليّة: قلق حيال قانون مكافحة الارهاب في كندا - RCI

كندا تعتقل شخصا بموجب قانون مكافحة الإرهاب | أخبار سكاي نيوز عربية