مصارع يحمل علم السعودية يتعرض لهجوم حاد.. وغضب في بريطانيا من العنصرية ضد المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
SOCIAL MEDIA

اتهامات بالعنصرية طالت شركة Butlin's والتي تملك سلسلة مخيمات لقضاء الإجازات في بريطانيا بعدما قامت بتنظيم مباراة مصارعة ظهر فيها أحد المصارعين يرفع علم السعودية والذي يتضمن عبارة "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

قام الحضور بتوجيه الكثير من الشكاوى بعدما تم تشجيعهم على إعلان استهجانهم من المصارع الذي يدعى "حكيم" والذي التقى في مباراة مع مصارع آخر يرفع علم بريطانيا ويدعى "طوني سبيتفاير".

وأصر مديرو مخيم العطلات الذي استضاف المباراة على عدم موافقتهم على الأمر، وأنهم قاموا بتقديم شكوى إلى الشركة المنظمة للعرض بحسب تقرير لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية.


تمييز عنصري


وظهرت الاعتراضات حول الأمر بعد قيام مسيحي يدعى "كريستيان كيريسو"، والذي حضر للمخيم مع أطفاله في سكينجنيس بنشره شكواه عبر الإنترنت، حيث كتب على حسابه في موقع تويتر "لقد ذهبت مع أطفالي لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في Butlins، وكانت الأمور تسير على ما يرام، ثم طلبوا مشاهدة مباراة المصارعة المنظمة في تلك الليلة".

ويضيف الأب "كنا نظن أن الأمر سيكون مرحاً وبلا أي ضرر، إلا أنه لم يكن كذلك، لقد شعرت بأنني قد سقطت في وسط تجمع بريطاني تمييزي، وحينها ظهر المصارع حكيم، والذي كان يحمل علماً إسلامياً، وقام الحاضرون باستهجانه".

يواصل كيريسو حديثه قائلاً "بعد ذلك دخل مصارع آخر يحمل علم بريطانيا ويدعى طوني سبيتفاير. نعم، إنه طوني سبيتفاير، حيث طلب من الحاضرين تشجيعه مراراً وتكراراً".

كان الأب، والذي ينتمي لمدينة نيوكاسل، يشاهد المباراة مع ابنتيه، أميليا (8 سنوات) وإيسمي (6 سنوات) بالإضافة إلى زوجته فرانسيس (39 عاماً)، وأضاف أنه شعر بالصدمة عندما قام الحاضرون باستهجان المصارع الذي حمل علم السعودية.

وفي تصريح له اليوم، قال "لقد أدركت أن الصورة التي أرادوا نقلها هي أن حكيم هو المسلم في مواجهة البريطاني الطيب طوني سبيتفاير. أنا أعتقد أن استخدام Butlin's والشركة المنظمة للمباراة لهذا الأسلوب العنصري هو طريقة حكم خاطئة تماماً".


ليس موقفاً عنصرياً


على الجانب الآخر، أكد عدد آخر من الحاضرين على أنهم استمتعوا بالعرض، حيث أشارت أم تدعى كيلي جونز في تصريح لصحيفة ديلي ميل، أنها لا ترى الأمر عنصرياً، وقالت للصحيفة "كان من الجيد أن نتمكن من تشجيع إنجلترا لمرة واحدة دون أن نفكر في إيذاء أحدهم. كل دولة بها أشخاص جيدون وآخرون سيئون، ونحن قمنا باستهجان مصارع ألماني أيضاً في مباراة أخرى، تماماً كجميع مباريات المصارعة، يوجد الشخص الجيد الذي يجذب الجمهور لتشجيعه ويكون في صورة البطل، كما يوجد المصارع الذي يبدو عدوانياً ويثير الجمهور".

وذكر المسئولون عن المخيم أنهم قاموا بالتعاقد مع شركة لتنظيم عروض المصارعة، إلا أنهم شعروا بالاستياء من الجزء المتعلق بـ"حكيم". وذكر مدير المنتجع -كريس بارون- أن هذا الجزء من العرض لم يتم الموافقة عليه.

وأضاف بارون "لدينا شركة تقوم بتنظيم عرض المصارعة يوم السبت، ونحن لم نكن سعداء بالعرض. لم نوافق على هذا الجزء من العرض، لم يكن الأمر مضحكاً أو مقبولاً.

لقد تعاملنا مع الشركة على مدار سنوات طويلة، إلا أنهم لم يلتزموا برفضنا لهذا الجزء وقاموا به دون علمنا، إلا أن مدير الترفية لدينا لاحظ الأمر على الفور". وذكر بارون أن Butlin's ستواصل تقديم عروض المصارعة في ولكن وفق الشروط المحددة.

كان برايان ديكسون، العضو المنتدب لشركة All-Star Wrestling المنظمة للعرض قد أكد أن Butlin's لم توافق على هذا الجزء من عرض السبت وأنه كان مخالفاً لاتفاقهم، وأنه لم يتم اطلاعهم على التغييرات، ويقول "نحن آسفون على هذا الخطأ الإداري الواضح، وكذلك عن الغضب الذي سببه لكثيرين. نحن نريد أن نعتذر لـ Butlin'sوعملائها، ونؤكد على أن هذا الأمر لن يتكرر مجدداً".