لأول مرة منذ هجمات بروكسل.. مطار بلجيكا الرئيسي يفتح أبوابه للمسافرين

تم النشر: تم التحديث:
BRUSSELS AIRPORT
مطار بروكسل يستأنف أعماله | Yves Herman / Reuters

استأنف مطار بروكسل العمل، اليوم الأحد 3 أبريل/نيسان 2016، أعمالهُ بعددٍ قليل من المسافرين، بعد 12 يوماً من التفجيرات الانتحارية في صالة المغادرة التي أودت بحياة 16 شخصاً.

ومن المقرر أن تنطلق ثلاث رحلات من المطار، تتجه الأولى إلى فارو في البرتغال الساعة 11.40 بتوقيت غرينتش وتنقل نحو 60 إلى 70 راكباً فقط، بينما تتجه الثانية إلى تورين والثالثة إلى أثينا في وقت لاحق، مع عودة الرحلات الثلاث في المساء.

ويتوجه أول مسافرين يستخدمون المطار في نحو أسبوعين إلى خيمة كبيرة للإجراءات الأمنية وتسليم الحقائب.

وقال "أرنود فيست" الرئيس التنفيذي لمطار بروكسل، إن اليوم سيكون يوماً مؤثراً لكثير من العاملين في المطار، لكنه وصف استئناف التشغيل الجزئي بأنه "بارقة أمل".


تشديد أمني


وسيطلق المطار مزيداً من الرحلات غدا الإثنين من بينها رحلة إلى نيويورك ورحلتين إلى مدن في الكاميرون وغامبيا والسنغال.

وجرى تحويل رحلات عديدة إلى مطارات أخرى في بلجيكا أو في دول قريبة مثل أمستردام أو باريس مع تشغيل خدمة حافلات سريعة لنقل الركاب من وإلى بروكسل.

وطلب مطار بروكسل من المسافرين الوصول قبل موعد إقلاع الطائرات بثلاث ساعات، مع تشديد إجراءات الأمن، إضافة إلى المجيء بالسيارات في ظل توقف خدمات الحافلات والمترو عن العمل.

وسيجري تفتيش القادمين والحقائب مع زيادة الدوريات المسلحة للشرطة والجيش.

ومطار بروكسل أحد أكبر المطارات في أوروبا، ويستقبل 23.5 مليون مسافر سنويًّا، ويربط العاصمة البلجيكية، حيث يوجد مقر الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بنحو 226 وجهة في أنحاء العالم من خلال 77 شركة طيران. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي).

ولم يستقبل مطار بلجيكا الرئيسي رحلات ركاب منذ التفجيرات التي نفذ من يشتبه في أنهم إسلاميون. وأسفر التفجيران إضافة إلى تفجير ثالث في قطار ببروكسل عن مقتل 32 شخصاً بجانب الانتحاريين الثلاثة.