روسي أسلم وغير اسمه ليتزوج فتم اعتقاله.. من التي قلبت كيانه؟

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

ذكرت صحيفة "The Nation" الأميركية نبأ اعتقال روسي بعد ذهابه إلى باكستان بغرض البحث عن زوجة، وأضاف مسؤولو أجهزة الشرطة أنه يتم استجوابه من قبل وكالة الاستخبارات الباكستانية حالياً.

وقال قائد شرطة المنطقة، أسيف إقبال، إن أبيلجانس فياشيزلوف، البالغ من العمر 28 عاماً والقادم من موسكو، كان قد وضع مُلصقات في شمال مقاطعة شيترال، مُعلناً عن حلمه بالزواج من امرأةٍ مقيمة في المنطقة، وعارضاً مبلغاً وقدره مليون روبية (9.550 دولار أميركي) كمكافأة لمن يستطيع مساعدته ليحقق حلمه، حسب ما ذكرت صحيفة "ذا نيشن" الأميركية، 2 أبريل/ نيسان 2016.


تغيّر جذري


وكان إقبال قد قال لوكالة فرانس برِس الفرنسية (AFP): "قام الروسي باعتناق الإسلام لأجل تحقيق حلمه، واسمه الجديد أصبح طرود علي"، كما وصف المُلصقات التي استخدمها الروسي بأنها تعرض صورته وعنوان الفندق المقيم به.

وأضاف أن الروسي قد اعتقل لأنه لم يتمكن من تسجيل اسمه في مركز شرطة شيترال، وهو أمرٌ واجب على أي أجنبي زائر لدواعٍ أمنية.

وقام مسؤول أمن محلي بتأكيد خبر الاحتجاز.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه للوكالة "إنه يقول إنه يريد أن يتزوج من امرأةٍ مقيمة، كما أنه يرغب في الاستقرار هنا".


تحقيق


وقال إنه تم إيكال مهمة التحقيق في قضية الروسي إلى فريق تحقيق مشترك بين أجهزة الشرطة ووكالة الاستخبارات، مُضيفاً أن الرجل قام بزيارة شيترال في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أيضاً.

وتُعد شيترال مقاطعة نائية تقع على حدود أفغانستان، وهي وجهة سياحية شهيرة بمناظرها الطبيعية وبأنها تعتبر وطناً لقبيلة الكالاش، وهي تمثل أصغر أقلية دينية بباكستان.

هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Nation الأميركية.