45 جثة بعضها بلا رؤوس.. النظام السوري يؤكد العثور على مقبرة جماعية في تدمر

تم النشر: تم التحديث:
TADMOR
تدمر | Joe & Clair Carnegie / Libyan Soup via Getty Images

قال مصدر عسكري تابع للنظام السوري إن قواته عثرت حتى ظهر السبت 2 نيسان/ أبريل 2016، على مقبرة جماعية تضم 45 جثة في مدينة تدمر التي انسحب منها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قبل أسبوع.

وأضاف المصدر أن المقبرة الجماعية تضم جثثا لمدنيين وجنودا في الجيش التابع للنظام السوري احتجزهم "داعش".

وقالت وكالة (سانا) للأنباء، وهي الوكالة الحكومية، أمس الجمعة إن المقبرة ضمت جثث الكثير من النساء والأطفال وكانت بعض الجثث مقطوعة الرأس.

ويحرص النظام السوري على تقديم نفسه في وسائل الإعلام، باعتباره يخوض حربا ضد الإرهاب، في محاولة لاستعادة القبول الدولي به الذي تقوض على مدى الأعوام الماضية ولا سيما بعد سقوط مئات الآلاف من المدنيين قتلى بفعل القصف الجوي والمدفعي وبالبراميل المتفجرة التي استخدمها النظام لإخضاع المدن التي خرجت عن سيطرته، ما دفع بملايين السوريين إلى النزوح من بلادهم.

وأكسبت استعادة مدينة "تدمر" الأثرية من أيدي تنظيم داعش نظام الرئيس السوري بشار الأسد زخما جديدا بالنظر إلى الفظائع التي قام بها التنظيم هناك واستهدافه لمعالم المدينة التاريخية.


توقعات بالمزيد


وفي مايو/ أيار من العام الماضي ومع سيطرة "داعش" على تدمر وردت تقارير في وسائل الإعلام السورية الرسمية عن أن التنظيم قتل 400 شخص على الأقل في أول أربعة أيام من سيطرته على المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش" قتل عددا من الأشخاص في وقت سابق ودفنهم على مشارف المدينة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن اليوم السبت إن تنظيم "داعش" أعدم خلال تواجده في تدمر "280 شخصا على الاقل".