إندونيسيا تنتقد دي كابريو بسبب صور نشرها على إنستغرام وتلمح إلى إمكانية منعه من دخول البلاد

تم النشر: تم التحديث:
DICAPRIO
Issei Kato / Reuters

انتقدت السلطات الإندونيسية النجم الأميركي الحائز على جائز أوسكار ليوناردو دي كابريو؛ بسبب تصريحات له حول صناعة زيت النخيل عقب زيارته لجزيرة سومطرى، والتي قال عنها إنها تساهم في تدمير الغابات المطرية.

واعتبرت السلطات الإندونيسية تصريحاته "جريمة يحق لها أن ترحل كل من يرتكبها؛ لأنها انتهاك بشروط الحصول على تأشيرة الدخول".

وصرح مسؤول بالمديرية العامة لشؤون الهجرة، السبت 2 أبريل/نيسان 2016، إن دي كابريو استغل زيارته لتشويه سمعة صناعة زيت النخيل والحكومة الإندونيسية، وفق ما أرودت وكالة "أسوشيتد برس".

دي كابريو، وعقب زيارته لأماكن مختلفة رفقة منظمات تهتم برعاية الحياة البرية والغابات، نشر عبر حسابه على إنستغرام الخميس 31 مارس/آذار 2016 والذي يتابعه أكثر من 5 ملايين شخص، مجموعة من الصور والتعليقات التي انتقد فيها ما اعتبره تدميراً للنظام الغابوي بإندونيسيا.

The lowland #rainforest of the Leuser Ecosystem are considered the world’s best remaining habitat for the critically endangered Sumatran #elephant. In these forests, ancient elephant migratory paths are still used by some of the last #wild herds of Sumatran elephants. But the expansion of Palm Oil plantations is fragmenting the #forest and cutting off key elephant migratory corridors, making it more difficult for elephant families to find adequate sources of food and water. The Leonardo DiCaprio Foundation is supporting local partners to establish a mega-fauna sanctuary in the Leuser Ecosystem, last place on Earth where Sumatran orangutans, tigers, rhinos and elephants coexist in the wild. Click the link in the bio to stand with @haka_sumatra as they fight to protect the Leuser Ecosystem. #SaveLeuserEcosystem #Indonesia

Une photo publiée par Leonardo DiCaprio (@leonardodicaprio) le

واتهمت السلطات الإندونيسية دي كابروي، حسب ما نشرته صحيفة dailymail البريطانية الجمعة 1 أبريل/نسيان 2016، بالقيام بـ"حملة سوداء"، وأشارت إلى أن من حقها "ترحيل الأجانب الذين ينتهكون شروط الحصول على تأشيرة دخول أراضيها.

وأضافت الصحيفة أن دي كابريو كان قد غادر البلاد عند صدور إشعار الحكومة بحقه.

وكان دي كابريو زار الأسبوع الماضي الحديقة الوطنية في منطقة تاميانغ، وهي منطقة بأتشيه مجاورة لإقليم شمال سومطرة، وحمل صوراً على حسابه بتطبيق إنستغرام، معبرا عن مخاوفه بشأن البيئات الطبيعية المهددة.

وكتب النجم الأميركي معلقاً على صورة له رفقة متطوعين في مجال البيئة نشرها على إنستغرام، خلال زيارته للحديقة الوطنية في مطقة تاميانغ الغابوية، "إن توسع صناعة زيت النخيل هو سيدمر هذا المكان الجميل، وقد حان الوقت لأن ننقد النظام الإيكولوجي وإيجاد حل دائم لحماية هذا المكان الطبيعي الثمين".