هل يقر البرلمان التركي اتفاقية مقبرة الشهداء مع روسيا رغم الأزمة الجارية؟

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA TURKEY FLAGS
روسيا تركيا | social media

عادت اتفاقية "مقبرة الشهداء" (ضريح الشهيد) المُوقعة بين روسيا وتركيا إلى الواجهة، بعد أن ناقشتها لجنة الدفاع الوطني في البرلمان التركي، وقررت عرضها على التصويت العام للمجلس لإتمام عمليات الموافقة عليها من أجل التطبيق.

صحيفة "خبر تورك" ذكرت أن الاتفاقية وقعها وزيرا خارجية تركيا وروسيا في 3 ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢، ضمن اجتماع مجلس التعاون الأعلى الروسي التركي في ذلك الحين.

وتعود هذه الاتفاقية لتدخل الأجندة السياسية التركية في ظل الأزمة الروسية التركية التي نشبت بعد أن أسقطت تركيا طائرة روسيا اخترقت مجالها الجوي في نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٥.

وتنص هذه الاتفاقية على بناء ٥ أضرحة في مناطق مختلفة لجنود أتراك قُتلوا بالحرب العالمية الأولى في روسيا، مقابل إعادة بناء النصب التذكاري "سان ستيفانو" الذي بُني في منطقة "يشيلكوي" بمدينة إسطنبول والذي يرمز لذكرى ضحايا الحرب الروسية العثمانية ١٨٧٧ ـ ١٨٧٨، ولكن هذا النصب التذكاري هُدم عام ١٩١٤.

يذكر أن الاتفاقية بعد مناقشتها وتصديقها من قبل لجنة الخارجية في البرلمان التركي، تم تحويلها للتصويت العام في الجمعية العمومية للبرلمان، إلا أن الجمعية العمومية لم تُصوت عليها ليتم تأخيرها للدورة الانتخابية الحالية.

حول الويب

تركيا تحيى الذكري الأولى بعد المائة لمعركة «صار قامش» مع روسيا

6 قرارات روسية ضد تركيا منذ إسقاط الطائرة "سوخوي 24" | الوفد

روسيا تتهم تركيا بتسليح تنظيم "داعش" في سوريا | الوفد