بالورود والوقفات في الدول الأوربية .. العرب يطرقون الأبواب لـ"شكر تركيا"

تم النشر: تم التحديث:
SHKRATRKYA
شكرا تركيا | سوشال ميديا

أطلق مجموعة ناشطين إعلاميين وسياسيين عرب مهرجاناً بعنوان "شكراً تركيا"، والذي يتضمن العديد من الفعاليات والنشاطات من مختلف الجاليات العربية المتواجدة في تركيا.

العرب الذين التقوا في تركيا من مختلف الدول العربية، إما للعمل أو الدراسة أو هرباً من حرب مزقت بلادهم وبعد سنوات إقامة فيها وجدوا من خلال هذه الفعالية فرصة لشكر تركيا.

القائمون على المهرجان المتوقع إقامته في الفترة ما بين 21 و24 أبريل/ نيسان أشاروا في مؤتمر صحفي الخميس 31 أبريل/ نيسان أن الفعالية ستضم نشاطات هدفها عرض عادات وفلكلور كل شعب من الجاليات المشاركة وخاصة السورية والمصرية، والفلسطينية، واليمنية والعراقية.

إلى جانب ذلك هناك فعالية مفتوحة لطرق الأبواب ممثلة في زيارة للمستشفيات التركية وتقديم الورود للمرضى، وكذلك عينة من مختلف المؤسسات والأفراد، كما ستقوم الجاليات العربية بوقفات في الدول الأوروبية لنصرة تركيا خلال أيام المهرجان.

حميد الأحمر، رئيس اللجنة التحضيرية قال خلال المؤتمر الصحفي إن "المهرجان يهدف إلى توطيد العلاقات التركية العربية، مع دعوة العالم العربي إلى تقوية جسور التعاون وتطويرها في مختلف المجالات، وتوحيد البلاد الإسلامية لمواجهة أية مخاطر محتملة".


خطبة جمعة


mnalmutmr

نبيل غانم رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان أشار أن "اليوم الأول للمهرجان سيشهد خطبة جمعة، للحديث حول الأخوة والسلام".

المهرجان اتخذ من كلمات "مع الإنسان.. مع السلام" شعاراً له، ويهدف إلى دفع الدول العربية والإسلامية المشاركة إلى تحمل مسئولياتها تجاه الجاليات المتضررة على الأراضي التركية، مع تقوية جسور الصداقة مع الشعب التركي.