قائد الطائرة المصرية: الخاطف كان مسالماً جداً وعزمناه على شاي وعصير

تم النشر: تم التحديث:

يبدو أن قضية الطائرة المصرية التي كانت مختطفة، الثلاثاء 29 مارس/آذار 2016، وتم تحريرها، لم تنتهِ تفاصيلها المضحكة بعد، ففي اتصال تليفوني مع قائد الطائرة بعد عودتهم إلى مصر كشف عن مواقف ساخرة وطلبات غريبة أرداها المختطف من الطاقم.

الطيار عمر الجمال، قائد الطائرة، قال في الاتصال الهاتفي مع التلفزيون المصري إن المختطف كان شخصاً مسالماً بشكل كبير للغاية، وكان سلساً جداً في عملية التفاوض التي تمت خلال الساعات الست التي عاشها ركاب الطائرة مع الخاطف، مضيفاً "عزمناه على شاي وعصير".

وأشار الجمال إلى أنه قاد عمليات التفاوض مع المصري خاطف الطائرة طوال فترة وجودها بمطار لارنكا القبرصي، مؤكداً أن تلك المفاوضات أجريت بواسطة طاقمه المساعد دون أن يغادر هو قمرة القيادة أو يسمح للمختطف بالوصول إليها.

وأوضح أنه تلقى من الخاطف سيف الدين مصطفى 6 رسائل في أعقاب إبلاغه بحمله حزاماً ناسفاً، مضيفاً: "طلبت منه السماح لنا بتصويره، وهو ما تم بالفعل، وأرسلنا صورته ومطالبه للجهات المصرية".

وأضاف أن المختطف طلب من طاقم الطائرة عدة طلبات تضمنت مطالب بتحرير سجناء سياسيين، وكشف عن انتماء الخاطف لجماعة تُدعى "التحرر الديمقراطي".

وكانت طائرة ركاب مصرية تابعة لشركة "مصر للطيران" قد تم اختطافها، أمس الثلاثاء، وهي في طريقها إلى مطار القاهرة بعد إقلاعها من مطار برج العرب بالإسكندرية، وتم تغيير مسار رحلتها إلى قبرص.