كويتيات يحرسن المدارس بدلاً من الوافدين!

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

قال الوكيل المساعد للشؤون المالية بوزارة التربية، يوسف النجار، إن هناك 4 عقود إضافية لتعيين الكويتيات في حراسة المدارس تحت مسمى ضابطة أمن، وذلك بدءاً من الأول من يوليو/تموز المقبل.

وتعتمد دول الخليج، وخاصة الكويت، بالأساس في هذه الوظيفة على الوافدين من الدول العربية والآسيوية عن طريق شركات أمن وحراسة كويتية؛ نظراً لانخفاض مرتباتهم.

وأضاف النجار أن توظيف الراغبات في العمل من الكويتيات سيكون عن طريق الشركات الخاصة بالتنسيق مع برنامج إعادة الهيكلة، حيث ستعتمد من تجتاز المقابلات براتب 260 ديناراً، يضاف إليها دعم العمالة وسيكون عملها في مدارس البنات خلال الفترة الصباحية فقط، بحسب ما ذكرت صحيفة "الرأي" الكويتية.

وبيّن النجار أنه من خلال العقود الأربعة المشار إليها ستكون فرص التوظيف كبيرة للمتقدمات وعددهن يبلغ نحو 300 مرشحة، إضافة إلى 200 أخرى تم تعيينهن خلال الشهر الجاري بعد اجتيازهن المقابلات، مؤكداً أن الأخريات معظمهن من المسرّحات عن العمل ضمن عقود التغذية التي أنهت الوزارة تعاقدها مع شركاتهن لحظة قرارها بإلغاء المشروع.

وكانت وزارة التربية الكويتية قد أعلنت في يناير/كانون الثاني 2016، سياسة الإحلال في الجهات الحكومية، وفتح باب التعيين لعدد من الكويتيات في وظائف ضابطات الأمن.

ويعمل في هذه الوظيفة عدد كبير من الوافدين من الجنسيات العربية والآسيوية، ولكن حاجة سوق العمل الكويتية دفعت إلى الاعتماد على المواطنين لتقليل النفقات.