شاهد.. كلبٌ لا ينام إلا على موسيقى الأطفال

تم النشر: تم التحديث:

لكلّ واحدٍ منا تقنياته التي يتبعها من أجل النوم، بحيث تجد بعض الأشخاص يستمعون للموسيقى أو يقرؤون كتبهم المفضلة لإفراز هرمون الميلاتونين المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي لدى الحيوان والإنسان.

بعض الأطفال لا يستطيعون - بفعل التعود -، النوم دون أن تغني لهم أمهاتهم على إيقاع موسيقى هادئة.

لكن هل يمكن للحيوان أن يساعد نفسه على النوم والاسترخاء بنفس أدوات الإنسان؟ يبدو أن الجواب هو نعم، رغم عدم وجود أبحاث علمية في الموضوع، فهذا الكلب تؤثّر فيه هو الآخر موسيقى الأطفال الهادئة حتى النعاس!