سعودي يخطف الأنظار في لندن.. تعرّف على أسطول سياراته الذهبية

تم النشر: تم التحديث:
SWDY
SOCIAL MEDIA

في أحدث مغامرات السياح العرب، وصل إلى لندن السائح الأكثر لفتاً للأنظار مع أسطوله الذهبي من السيارات. حيث وصل السائح الشاب، فاحش الثراء إلى لندن مع بعض أصدقائه، لكن بدلاً من ركوب المترو أو إحدى سيارات الأجرة، فقد قرر السائح الشاب جلب أسطول سياراته المميز للتنقل في أرجاء العاصمة البريطانية.

ويتألف الأسطول من أربع سيارات ذهبية، لكل منها طرازها الخاص، حسب ما نقلت صحيفة التلغراف البريطانية، الثلاثاء 29 مارس| آذار 2016.

أما أكثرها لفتاً للأنظار فهي إحدى سيارات الدفع الرباعي من طراز مرسيدس G63 AMG 6x6، والتي يبلغ سعرها 370 ألف جنيه إسترليني، والمُصممَة لتناسب كثبان صحراء السعودية الرملية أكثر من شوارع كنسينجتون المزدحمة.

swdy

ويحتوي الأسطول أيضاً على سيارة رولز رويس Phantom Coupe، والتي تساوي حوالي 350 ألف جنيه إسترليني، بمحركها سعة 6.75 لترات، والقادرة على الوصول لسرعة 155 ميلاً في الساعة. واعتبرت الشركة البريطانية المصنعة هذه السيارة، الخيار الأكثر مثالية في المغامرات العابرة للقارات.

swdy

أما في حالة البحث عن أداء مثالي، فيمكنه استخدام سيارته اللامبورغيني Aventador SuperVeloce، والتي تملك محرّكاً من طراز V12 بسعة 6.5 لترات، والذي يُمكّن السيارة من الوصول لسرعة 62 ميلاً في الساعة خلال 2.7 ثانية، و217 ميلاً في الساعة كسرعة قصوى.

swdy

كما يملك السعودي صاحب العشرين عاماً إحدى سيارات بنتلي Flying Spur والتي قامت شركة منصوري بتعديلها خصيصاً له، ويمكنها أن تصل لسرعة 200 ميل في الساعة.

swdy

وتشهد لندن سنوياً بعض الأثرياء القادمين من الشرق الأوسط بسياراتهم الخارقة، التي عادةً ما تقطع شوارع لندن الأنيقة بطريقة خطرة، مثيرةً غضب السكان وإزعاجهم.

في محاولة للسيطرة على هذه الظاهرة، قامت بلدية كنسينجتون وتشيلسي العام الماضي بإصدار قانون لحماية الأماكن العامة بعد زيادة عدد الشكاوى. والآن يحظر على سائقي السيارات التسابق أو القيام بأعمال خطرة أو استخدام أبواق السيارات أو إعاقة الطريق، كما يحظر ترك محرك سيارة ثابتة دائراً. وهو ما أدى إلى حصول سبعة سائقين على مخالفات فورية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وقال المستشار نيك باجيت براون "من المبكر الحكم على مدى نجاح هذا القانون، لكن الشرطة والمجلس المحلي سيستمران في إصدار المخالفات للسائقين إلى أن تصل للجميع رسالة مفادها أنه على هذه السيارات ألا تزعج سكاننا".

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.