طردان مريبان يبعثان الهلع من جديد في محيط الكونغرس الأميركي لليوم الثاني على التوالي

تم النشر: تم التحديث:
CONGRESS
SAUL LOEB via Getty Images

قالت السلطات الأميركية في بيان أنها تفحص طردين مريبين قرب مقر الكونغرس اليوم الثلاثاء 29 مارس / آذار 2016 بعد يوم واحد من إغلاق المبنى بسبب حادث إطلاق نار.

وقالت شرطة الكونغرس في بيان إن الطردين وجدا أمام مركز الزائرين قرب مكتبة الكونغرس في الناحية المقابلة من الشارع.

وأضافت بعدها بقليل أنها فحصت أحد الطردين وتأكدت من سلامته.

وقال البيان إن أحد مدخلين لمركز الزائرين أغلق لحين انتهاء التحقيق لكن الباب الآخر ظل مفتوحاً مضيفاً أن ذلك لم يؤثر على مقر الكونغرس ولا على المباني الإدارية التابعة له.

وأفاد شاهد من رويترز أن الجانب الشرقي من مجمع الكونغرس مغلق على ما يبدو وسط نشاط للشرطة في المنطقة الممتدة بين المحكمة العليا ومكتبة الكونغرس. وأضاف الشاهد أن فرقة للمفرقعات موجودة في المكان.

وأغلق مقر الكونغرس نتيجة لإصابة رجل برصاص الشرطة بعدما أشهر سلاحاً على ما يبدو في وجه رجال شرطة في مركز الزوار التابع للمقر أمس الاثنين.

وتأتي هذه الأحداث في الكونغرس وسط مخاوف أمنية متزايدة بعد تفجيرات بروكسل التي أودت بحياة 35 شخصاً يوم الثلاثاء الماضي.