كيف صوّرت هوليوود عمليات اختطاف الطائرات؟ أشهر 7 أفلام أميركية تناولات "بطولات السحاب"

تم النشر: تم التحديث:
COLLAGE
HuffpostArabi

أنتجت السينما الأميركية العديد من الأفلام التي تمحورت حول موضوع خطف الطائرات، والبطولات التي ترافق مثل هذه الحوادث التي غالباً ما يرتكبها إرهابيون في محاولة للي أذرع الحكومات لتستجيب لطلباتهم.

واللافت أن معظم هذه الأفلام ينتهي إلى مقاومة الخاطفين وعدم الاستجابة لطلباتهم، قبل أن تتمكن الحكومات وقواتها الخاصة من السيطرة على الموقف، وإعادة الطائرة سالمة بأقل الخسائر الممكنة.

فيما يلي نسلط الضوء على أبرز الأفلام التي تناولت حوادث خطف الطائرات:


1- The Delta Force




delta force

في هذا الفيلم لعب الممثل الأميركي تشاك نورس دور الكابتن سكوت ماكوي، أحد أعضاء قوة "دلتا" وهي وحدة أميركية خاصة لمكافحة الإرهاب.

تتصدى هذه الوحدة لملاحقة خاطفي طائرة أميركية من اللبنانيين، والذين حوّلوا مسار الرحلة إلى مطار العاصمة بيروت.

وكان The Delta Force مبنياً على قصة حقيقية وقعت في العام 1985 عندما خطفت طائرة أميركية تابعة لشركة TWA على الرحلة 847، كانت متجهةً من مطار القاهرة إلى مطار سان دييغو في ولاية لوس آنجلوس الأميركية على أن تتوقف في أثينا، وهناك اختطفها مسلحون من تنظيم "حزب الله" اللبناني الذين طالبوا بإفراج إسرائيل عن معتقلين من الحزب لديها مقابل إطلاق سراح الرهائن.

وحول الخاطفون مسار الطائرة إلى بيروت ومن ثم الجزائر، ثم عادوا بها إلى العاصمة اللبنانية، حيث تم هناك الإفراج عن جميع الركاب دون تدخل من الأميركيين، على عكس الفيلم الذي حوّل تحرير المخطوفين إلى معركة بطولية.






2- Non Stop




non stop

قام ببطولة هذا الفيلم الممثل الآيرلندي ليام نيسون الذي أدى رجل يعمل ضمن طاقم أمن طائرة متوجهة من نيويورك إلى لندن، يتلقى رسالة تهديد على جواله المخصص للعمل والاستخدام في حلة الطوارئ، يطلب مرسلها تحويل مبلغ 150 مليون دولار إلى حساب بنكي وإلا سيقتل راكباً على الطائرة كل 20 دقيقة.

وبالفعل تقع أول حالة قتل، دون أن يثير أي راكب الشبهات، ثم تكتشف السلطات أن الحساب البنكي الذي أعطي لرجل أمن الطائرة هو حسابه الشخصي، فيصبح مشتبهاً به ليدرك بعدها أن كل ما يحدث فخ لصرف الأنظار عن حدث أكبر في طريقه للوقوع.






3- United 93




united

تم إنتاج هذا الفيلم بعد 5 سنوات من وقوع هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام 2011، وهو بطولة من أفلام البطولة الجماعية، ويروي قصة ركاب الطائرة الأميركية التي كانت في رحلة داخلية، وكانت الطائرة الثلاث التي اختطفت في ذات اليوم بعد تدمير طائرتين لمبنيي برج التجارة العالمي في نيويورك.

الفيلم يحكي قصة الركاب الذين اعتقدوا أن وجهة الطائرة ستكون لمهاجمة البيت الأبيض أو مبنى وزارة الدفاع الأميركية المعروف بـ "بنتاغون"، فقرروا التصدي لها قبل تنفيذ هدفها.

ويتخيل الفيلم اللحظات الأخيرة للركاب وهم يهاجمون قمرة القيادة للسيطرة على خاطفي الطائرة، ومنعهم من تنفيذ هدفهم وتحويل مسارها عن العاصمة واشنطن، فينجحون في ذلك دافعين حياتهم الثمن.






4- Con Air




con air

فيلم لعب بطولته الممثل الأميركي نيكولاس كيدج، ويعتبر من أشهر أدواره، وفيه أدى دور رجل يدعى كاميرون باو خدم سابقاً في الجيش الأميركي لكنه دخل السجن بعد أن تصّدى لسكارى حاولوا الاعتداء على زوجته وابنته، فقتل واحداً منهم ودخل السجن وقضى فيه 8 سنوات ليخرج بعدها بعفو.

تبدأ مغامرة باو في الطائرة التابعة للسجن والتي كان من المفترض أن تنقل بعض السجناء إلى سجن آخر قبل أن يطلق سراحه، لكن السجناء الذين كانوا معه على متن الرحلة استطاعوا السيطرة على الطائرة وقرروا الهروب إلى خارج البلاد.

ورغم أن السجناء من أعتى المجرمين إلا أن باو استطاع السيطرة عليهم الواحد تلو الآخر، وأفشل خطتهم.






5- Air Force 1




air force

هو واحد من أجمل أفلام الممثل الأميركي هاريسون فورد، وفيه لعب دور رئيس للولايات المتحدة الأميركية، تتعرض طائرته الخاصة التي تحمل اسم Air Force 1 للخطف وعلى متنها زوجته وابنته، بعد انتهاء زيارة رسمية قام بها إلى موسكو.

الخاطفون على الطائرة طالبوا بالإفراج عن زعيمهم المحتجز في أحد السجون الأميركية، مهددين بقتل راكبٍ كل نصف ساعة في حال عدم الاستجابة.

استطاع الرئيس وهو على متن الطائرة التواصل مع مستشاريه على الأرض، الذين نصحوه بترك الطائرة واستعمال "البراشوت" المخصص للطوارئ في مثل هذه الحالة، حتى لا يقتل لكنه رفض التخلي عن زوجته وابنته وركاب الطائرة، واستطاع توظيف مهاراته التي تلقاها إبان خدمته في حرب فيتنام للتصدي للخاطفين.






6- Executive Decision




poster

هذا الفيلم يروي أيضاً قصة طائرة ركاب أميركية مختطفة من قبل إرهابيين يطالبون بإطلاق سراح قائدهم، لكن الفارق هو أن منقذ الطائرة (كيرت رسل) لم يكن على متنها، بل جرت عملية اقتحام الطائرة، حيث استطاع عضو القوات الخاصة المدرب تدريباً عالياً على مواجهة أقصى حالات الخطر دخول الطائرة بمساعدة مضيفة شجاعة قامت بدورها الممثلة السمراء هالي باري، ومن ثم السيطرة على الإرهابيين والهبوط بسلام.






7- Hijacked




hijacked

في هذا الفيلم لعب الممثل الأميركي راندي كوتور دور العميل بول روس، الذي يعمل في جهاز المباحث الأميركي الفيدرالي، والذي تهدف وحدته إلى القبض على إرهابيين هددوا رجل أعمال ثري وعرّضوا حياته للخطر.

يتحالف العميل مع رجل الأعمال، ويتفقان على التصدي للإرهابيين، غير مدركين أنهم موجودون على متن طائرة رجل الأعمال الخاصة.

الإرهابيون هددوا بقتل كل من على الطائرة ما لم يستجب الثري ويحول مبلغاً كبيراً إلى أحد الحسابات البنكية، مهددين بتفجير الطائرة التي كشفوا أنها تحمل على متنها قنبلة موقوتة.