هل يتم خطف مطار القاهرة؟.. خفة ظل المصريين تزعج المسؤولين أكثر من الإرهاب!

تم النشر: تم التحديث:
CYPRUS
الطائرة | BEHROUZ MEHRI via Getty Images

تحولت حادثة اختطف طائرة مدنية مصرية إلى مطار قبرص الدولي من مأساة مفترضة إلى عاصفة كوميدية اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وأزعجت مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر من حادثة الخطف نفسها.

وتركز التهكم على الدافع الرومانسي المزعوم للخاطف ، كذلك على فشل إجراءات الأمن في المطارات المصرية في اكتشاف المختطف قبل ركوبه الطيارة ، وتحدث البعض عن إنهيار منظومة الأمن، خصوصاً بعد إسقاط الطائرة الروسية في سيناء، وكذلك عن التضارب في التصريحات الرسمية.

وأطلق مغردون هاشاغ #ياريتني_كنت_معاهم تمنوا من خلاله أن يكونوا مع المخطوفين ليرحلوا عن مصر إلى دولة أوروبية.

وبلغت سخرية النشطاء إلى حد تخوف بعضهم من أن يتم خطف أحد المطارات في المرة القادمة، بينما فسر آخرون الحادثة بأنها تهدف إلى التغطية على قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعفاء هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ، وهو المعروف عنه تصريحاته عن انتشار الفساد والتي قوبلت برفض من الأوساط الحكومية .

وحلقت سخرية المصريين هذه المرة إلى مستوى غير مسبوق ، الأمر الذي دفع كثير من مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الهجوم على المتهكمين أكثر من الخاطفين أو المسئولين عن القصور في الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية.

ونشر المستخدمون فيديو وهمي يظهر مرور إرهابيين بأسلحة من مطارات مصر، بينما يتم القبض على سيدة عجوز!


الإخوان المسلمون


وتساءل البعض عن الأسباب التي عجّلت بتوجيه أصابع الاتهام لجماعة الإخوان كالعادة بشأن ما يجري، أو أن العملية "مؤامرة مخابراتية لتركيع مصر".


الإرهاب الرومانسي


آخرون أطلقوا على عملية الخطف "الإرهاب الرومانسي"، وقالوا: "عشانك يا سارة خطفت طيارة"، و"من الحب ما خطف"، يأتي ذلك بعد تصريحات مسؤولين مصريين بأن الخاطف له طليقة في قبرص "مارينا باراشكو" وأنه خطف الطائرة كي يتحدث معها.

وقال بعضهم إن قائمة طلبات العروسة من العريس في مصر سيُضاف لها لاحقاً بجانب الشقة والعفش أن يخطف العريس طيارة!


براءة سماحة


واستمرت التعليقات برغم تأكيدات مصرية رسمية بأن مختطف الطائرة مصري يُدعى سيف الدين مصطفى، وليس الطبيب البيطري إبراهيم سماحة الذي أُعلن عن هويته من قبل، وأن خاطف الطائرة المصرية يطلب الإفراج عن سجناء في مصر.

عميد كلية الطب البيطري بجامعة الإسكندرية، الدكتور أشرف ناظم، أكد أن الدكتور إبراهيم سماحة هو رئيس قسم الرقابة على الأغذية بالكلية، وأنه ضمن المختطفين وليس هو منفذ العملية كما أشيع، مشيراً إلى أنه - أي سماحة - استقل الطائرة من مطار برج العرب للتوجه إلى مطار القاهرة الدولي بغرض السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في مؤتمر علمي حول الجديد في عالم الأغذية والرقابة عليها.


تمثيلية للتغطية على عزل جنينة


وألمح فريق آخر من النشطاء إلى أن الحادث تغطية على إقالة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة؛ لأنه كشف الفساد في مصر، وللتغطية على المشاكل الاقتصادية وارتفاع سعر الدولار، ولكن آخرين رفضوا هذا السيناريو.


خطف مطار المرة القادمة


ونعى نشطاء إجراءات الأمن في مطارات مصر، وقالوا إن الحادثة أعادت فتح ملف تفجير طائرة روسية في سيناء ومقتل كل ركابها بعد أنباء عن تسريب قنبلة بداخلها من مطار شرم الشيخ، وأنه بعد خطف طائرة لا يُستبعد خطف مطارات.