"الداخلية" المصرية لـ"إيطاليا": "كلمتنا واحدة"

تم النشر: تم التحديث:
GIULIO REGENI
Egypt's interior minister Magdy Abdel Ghaffar speaks during a press conference on February 8, 2016 in the capital Cairo. Egypt's interior minister rejected charges of security forces involvement in the case of Italian Giulio Regeni, who was found dead bearing signs of torture after disappearing in Cairo last month. / AFP / Mostafa ABULEZZ (Photo credit should read MOSTAFA ABULEZZ/AFP/Getty Images) | MOSTAFA ABULEZZ via Getty Images

قال اللواء أبوبكر عبدالكريم، مساعد وزير الداخلية المصرية للإعلام والعلاقات "ماعندناش مواقف نغيرها"، وذلك ردًا على تصريحات وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو الفانو، التي أكد فيها تراجع الجانب المصري عن موقفة في قضية مقتل "ريجيني"، بعد نفي الوزارة التوصل للجناة.

وأضاف "عبدالكريم" في مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر" على فضائية "إم بي سي مصر" مساء الأحد 27 مارس/آذار 2016، أنه منذ وصول فريق الأمن الإيطالي إلى البلاد، وهناك تواصل دائم وتعاون مستمر واتصال لا ينقطع، لافتاً إلى أنه يتم إطلاع الجانب الإيطالي بكل ما هو جديد في قضية "ريجيني"، حسبما نشرت صحيفة المصري اليوم.

وقال "عبدالكريم" إن البحث عن قاتل الإيطالي "ريجيني" مازال مستمراً، وسيتم إطلاع الجانب الإيطالي بكافة التطورات في هذا الأمر.

كان وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو الفانو، أعلن، أن المحققين المصريين "راجعوا موقفهم" نتيجة إصرار إيطاليا في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني وتمديد التحقيق، بعد رفض روما سيناريو مقتله بيد عصابة إجرامية.

وقال الوزير الإيطالي في مقابلة نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الأحد 27 مارس/ آذار 2016 "أمام حزمنا في السعي إلى الحقيقة وافق المصريون بعد ساعات على مراجعة موقفهم وأطلعونا أن تحقيقاتهم ما زالت جارية".

وشدد على "ضرورة مشاركة محققينا مباشرة (في التحقيق) والمساهمة في الاستجوابات وأعمال التدقيق التي يجريها الزملاء في القاهرة. نظرتنا ضرورية".

وتابع "أكرر لذوي جوليو والمواطنين أن الحكومة الإيطالية ستتوصل إلى أسماء القتلة".

والسبت أنذر رئيس الحكومة الإيطالي ماتيو رينزي بأن بلاده "لن ترضى بحقيقة مؤاتية" للسلطات المصرية، وذلك بعد أن أعلنت الشرطة المصرية أن عصابة إجرامية قتلت الطالب جوليو ريجيني في القاهرة مطلع شباط/ فبراير.

وقبل تصريح رينزي الأخير أعربت السلطات السياسية والقضائية الإيطالية عن شكوكها واستيائها بعد تأكيد الشرطة المصرية إثر تحقيقاتها أن الطالب ريجيني الذي عثر عليه مقتولاً مطلع شباط/فبراير، كان ضحية شبكة إجرامية.

وتشتبه الصحف الإيطالية والأوساط الدبلوماسية الغربية في مصر بأن يكون عناصر في أجهزة الأمن خطفوا الطالب وعذبوه حتى الموت، الأمر الذي تنفيه الحكومة المصرية بقوة.

في 25 يناير/ كانون الثاني، فُقِدَ أثر ريجيني في وسط القاهرة، وعُثر على جثته بعد 9 أيام ملقاة على جانب طريق سريعة مشوهة وتحمل آثار تعذيب.
وريجيني (28 عاماً) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، كان يعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية. وأظهر تشريح جثته آثار حروق وكسور وتعرضه للضرب المتكرر وللصعق الكهربائي لأعضائه التناسلية.

ولإيطاليا ومصر مصالح مشتركة مهمة، كملف ليبيا الذي تضطلع فيه القاهرة بدور أساسي في حال حصول تدخل مسلح، إضافة إلى عقد ضخم لاستثمار الغاز من جانب شركة إيني الإيطالية.

حول الويب

إيطاليا تطالب مصر بسرعة الكشف عن المسؤول عن تعذيب ريجيني وقتله ...

ما تداعيات مقتل الايطالي ريجيني على علاقات مصر بإيطاليا؟ - BBC.com

إيطاليا ترفض تصديق رواية مصر بقضية ريجيني - العربية.نت ...

مقتل ريجيني.. روايات مصرية ورفض إيطالي دائم

الداخلية المصرية: العثور على متعلقات جوليو ريجيني بعد "قتل عصابة ...

السيسي: مقتل "ريجيني" في مصر واختفاء "معوض" في إيطاليا "حوادث ...

مقتل الطالب الإيطالي.. مصر تسجن أربعة أشخاص احتياطيا - الحرة

إيطاليا ترفض نتائج التحقيق المصري بشأن مقتل ريجيني - RT Arabic

إيطاليا تعرب عن شكوكها في الرواية المصرية لمقتل الطالب ريجيني

إيطاليا مستاءة من الرواية المصرية لمقتل الطالب ريجيني | أخبار | DW ...

إيطاليا ترفض تصديق رواية مصر بقضية ريجيني

الداخلية المصرية: هكذا عثرنا على متعلقات جوليو ريجيني

اخبار مصر - إيطاليا: المحققون المصريون "راجعوا موقفهم".. وسنتوصل لأسماء قتلة "ريجيني"

اخبار الرياضة في مصر إيطاليا تطالب بكشف حقيقة مقتل ريجيني بمصر

لقاء أمني مصري إيطالي لبحث مقتل ريجيني

الفرنسية: وزير داخلية إيطاليا يعلن مراجعة مصر لسيناريو مقتل "ريجيني"

صحف الأحد: إيطاليا ترفض رواية مصر حول "مقتل ريجيني"

إيطاليا: 3 أمور متناقضة في أحدث رواية للداخلية المصرية عن ريجيني

إيطاليا تصفع الداخلية المصرية وترفض رواياتها بشأن قتلة ريجيني