في كندا كل شيء جاهز لاستقبالهم.. ولكن أين الأسر السورية اللاجئة؟

تم النشر: تم التحديث:
CANADA SYRIAN
السوريون في كندا | Bernard Weil via Getty Images

"أين الأسر السورية اللاجئة" سؤال طرحته المجموعات الخيرية الخاصة الداعمة لبرنامج استقبال اللاجئين السوريين في كندا.

بعض تلك المجموعات الخيرية والتطوعية رغم استعدادها لاستقبال اللاجئين السوريين على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، إلا أنه إلى الآن لم تصلها تلك الأسر، حيث إن برنامج استقبال اللاجئين السوريين في كندا توقف عند إتمام استقبال 25 ألف لاجئ سوري في الوقت الحالي، وهناك إجراءات جديدة وآلية ستوضع لإعادة توطين اللاجئين السوريين في كندا للفترة القادمة.

صحيفة ذا ستار نشرت تقريراً بينت فيه أن تلك المجموعات الخيرية تتساءل أين الأسر السورية؟ ولماذا كل هذا التأخير؟ وخاصة أنهم قضوا شهوراً في جمع التبرعات والملابس والأثاث واستئجار المنازل وتهيئتها لاستقبال اللاجئين ولكن ليس في الأمر جديد.

"كروب كولن وود" إحدى تلك المجموعات الخيرية في مقاطعة أونتاريو بيّنَ أنهم كانوا بانتظار 3 أسر سورية منذ ديسمبر/كانون الأول إلى الآن وهم في قلق لهذا التأخير.

ويضيف "لقد حصلنا على تبرعات من طلاب المدارس 1081 دولاراً من مدرسة سانت ماري، وقمنا بجمع تبرعات بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لتصل إلى مبلغ 90 ألف دولار كندي لدعم 3 أسر سورية واستأجرنا المنازل ولكن ما زلنا في الانتظار".


مساعدة الأسر السورية


برايان دايك، رئيس إحدى المجموعات التطوعية التي ترعى اللاجئين يقول، من 1 يناير- 29 فبراير كان التشجيع لنا من وزارة الهجرة على استقبال الأسر السورية اللاجئة وبدأنا نعمل في هذا السياق لكن إلى الآن لم تصل تلك الأسر وتفاجأنا باكتفاء برنامج التوطين إلى 25 ألف لاجئ في الوقت الحالي لحين اعتماد آلية جديدة للبرنامج.

ويختم فينسنت رئيس مجموعة كولن وود التطوعية، "لقد أنفقنا وقتاً ومالاً وجهداً ونريد مساعدة الأسر السورية اللاجئة إلى كندا، لكن لا بد من الانتظار إنها لبيروقراطية متعبة".

يذكر أن الكثير من تلك المجموعات التطوعية الخيرية حصلت بالاتفاق مع الحكومة على دعم الأسر السورية وقامت بتقديم الخدمات لها لكن بقيت البعض من تلك المجموعات لم تحصل على تلك العوائل نتيجة لرغبة الحكومة في وضع آلية جديدة لاستقبال اللاجئين السوريين واكتفت بـ25 ألف لاجئ سوري إلى الآن.