من مناهض للمسلمين إلى مناصر لهم.. غرافيتي إيرلندي يحظى بانتشار واسع على تويتر

تم النشر: تم التحديث:
CC
55

كُتبت رسالة مناهضة للإسلام على أحد الجدران في العاصمة الأيرلندية دبلن بعد هجمات بروكسل التي حدثت قبل أيام، لكن سرعان ما تم تصحيحها بطريقة ذكية في بادرة طيبة، حسبما أشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الجمعة 25 مارس/آذار 2016.

فقد قام أحد الأشخاص بتعديل تلك الكتابة ببراعة، حيث عدّل جملة "ALL MUSLIMS ARE SCUM" التي تعني "كل المسلمين حثالة" ليجعلها "ALL MUSLIMS ARE SOUND" والتي تعني "كل المسلمين صالحون".

وكانت الرسالة قد ظهرت على جدار بالقرب من ملعب كروك بارك، بعد حدوث تفجيرات في العاصمة البلجيكية بروكسل، أسفرت عن مقتل ما يزيد على 30 شخصاً.

وقام برايان ويلان، نائب رئيس التحرير في قناة Channel 4 البريطانية، بنشر صورة الغرافيتي قبل وبعد تعديله على حسابه بموقع تويتر. وتمت مشاركة الصورة على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حصلت على 1400 إعادة تغريد، و1600 إعجاب فور نشرها.

ولم يكن هذا الحادث هو الأول من نوعه في إيرلندا، ففي فبراير/شباط الماضي، اشتبكت جماعة "بيغيدا" المناهضة للإسلام، التي تأسست في ألمانيا، مع متظاهرين مناهضين لهم خلال تجمّع حاشد في دبلن.

في حين قام متظاهرون يبلغ عددهم من 100 إلى 300 شخص في مدينة برمنغهام بتنظيم أول مظاهرة لجماعة بيغيدا في بريطانيا.

وأفادت صحيفة "لندن إيفننج ستاندرد" البريطانية بأن معدل الجرائم ضد المسلمين في لندن تضاعف أكثر من 3 أضعاف عقب هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، التي أسفرت عن 130 قتيلاً.

هذه المادة مترجمة عن صحيفة The Independent البريطانية.