الجيش المصري: 60 قتيلاً و40 جريحاً حصيلة هجمات اليوم على "ولاية سيناء"

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

أعلن الجيش المصري، الجمعة 25 مارس/آذار 2016، قتل 60 مسلحاً وإصابة 40 آخرين في مواجهات استخدمت فيها الضربات الجوية في شمال سيناء التي تشهد مواجهات دامية شبه يومية مع الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويعد شمال سيناء معقلاً للفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية "ولاية سيناء" الذي يخوض حرباً شرسة ضد قوات الأمن قتل فيها مئات الجنود والشرطة منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو/تموز 2013.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية في بيان على صفحته بفيسبوك، الجمعة، إن "عناصر قوات مكافحة الإرهاب تعاونها القوات الجوية في ملاحقة العناصر التكفيرية وتوجيه ضربات مؤثرة للبؤر الإرهابية جنوب مدينتي رفح والشيخ زويد (تمكنت الجمعة من) القضاء على 60 فرداً إرهابياً، وإصابة 40 آخرين، وتدمير 27 سيارة دفع رباعي ونصف نقل".

وأكد الناطق كذلك "تدمير 32 ملجأً ومخزناً للسلاح والذخيرة يستخدمها الإرهابيون فى تنفيذ أعمالهم".

ولا يمكن التحقق من هذه الأرقام من مصادر مستقلة.

ومساء السبت 19 مارس/آذار قُتل 15 شرطياً في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية على نقطة تفتيش في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

والهجوم هو الأكثر دموية منذ أشهر في سيناء، حيث يشن فرع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء" اعتداءات شبه يومية.

وتتركز هجمات هذا التنظيم المتطرف في شمال سيناء، لكنه ارتكب كذلك اعتداءات في القاهرة.

وتبنى التنظيم الجهادي أيضاً تفجير طائرة روسية كانت تقل سياحاً بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أدى الى سقوطها في سيناء في الـ31 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومقتل 224 شخصاً.

حول الويب

قتلى للجيش المصري و"ولاية سيناء" يحرق آليات عسكرية

"ولاية سيناء" يكشف تفاصيل تفجير معسكر الجيش المصري برفح

الجيش المصري يقتل "5 عناصر مسلحة" في سيناء - BBC Arabic

الجيش المصري: احباط هجوم لمسلحين على موقع عسكري في شمال سيناء ...