"لن أبيع سيارتي للمسلمين".. غضب على تويتر بسبب بريطاني رغب في بيع مركبته

تم النشر: تم التحديث:
SS
Alamy

تسبب إعلان البيع الذي وضعه مالك إحدى سيارات "السوبارو" في بريطانيا على زجاجها الأمامي في موجة من الغضب على تويتر، بعد أن قام مستخدمو تويتر بنشر الإعلان ومشاركته، حيث كان مالك السيارة المدعو ستيف قد ذيّل الإعلان بعبارة "بالنسبة للمسلمين لا داعي للاتصال، فلن أبيع سيارتي".

وتلقى ستيف عشرات المكالمات بعدما نشر مستخدمو تويتر هاشتاغ #BuyStevesCar للاتصال به للتعبير عن غضبهم، حيث كتب نعيم رضا: "لنتصل جميعاً بستيف، ونشتري سيارته"، بينما كتب آخر مازحاً: "يبدو أن أحدهم سيحتاج إلى تغيير رقم هاتفه"، وكتب مغرد ثالث: "اتصل به واعرض عليه 30 مليون دولار من مسلم، وسيبيع سيارته"، حسب تقرير نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، الخميس 24 مارس/آذار 2016.

كما أشار بعض المغردين إلى الأخطاء النحوية التي حواها الإعلان، وتساءل آخرون عن قدرته على معرفة ديانة الشخص بمجرد الحديث إليه.

وليس معروفاً أين أو متى نُشر الإعلان للمرة الأولى، لكن بعض المستخدمين أشاروا إلى أن رقم الهاتف لا يعمل.

يأتي هذا الإعلان بعد القبض على رئيس العلاقات العامة ماثيو دويل، بتهمة التحريض على الكراهية، بعد أن كتب على تويتر أنه يقوم "بمواجهة" امرأة مسلمة حول هجمات بروكسل التي أسفرت عن مقتل 34 شخصاً.

وكتب دويل قائلاً: "واجهت امرأة مسلمة في كريدون بالأمس، وطلبت منها تفسير ما حدث في بروكسل، فكان ردّها: ليس لي علاقة بهذا الأمر، رد جبان"، وتمت مشاركة هذا التعليق مئات المرات قبل أن يقوم تويتر بإزالته، كما أصدرت الشرطة بياناً تفيد فيه باعتقال كاتب هذا التعليق وقالت فيه: "مساء اليوم تم القبض على رجل يبلغ من العمر 46 عاماً، في كرايدون، وتم نقله لمركز شرطة جنوب لندن لاستكمال التحقيق بشأن الاشتباه في قيامه بإذكاء نيران الكراهية العنصرية على الشبكات الاجتماعية".

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Daily Mail البريطانية.