بادرة أخوة.. بابا الفاتيكان يغسل أقدام لاجئين مسلمين

تم النشر: تم التحديث:
POPE FRANCIS
ANSA

قام البابا فرانسيس، خلال قداس الخميس 24 مارس/آذار 2016، بغسل أقدام 11 مهاجراً مسيحياً ومسلماً وهندوسياً وقدمي موظفة في مركز لاستقبال المهاجرين في كاستلنووفو دي بورتو، في إشارة الى الأولوية التي يعطيها للاجئين.

وأكد البابا في كلمة وجيزة مرتجلة أنه قام بمبادرة "الأخوة" هذه في وجه "مبادرات الحرب والدمار التي يرتكبها أشخاص لا يريدون العيش بسلام"، في إشارة الى اعتداءات بروكسل التي أسفرت الثلاثاء عن مقتل 31 شخصاً وإصابة حوالي 300.

كما طلب البابا من مئات طالبي اللجوء من مختلف الديانات الذين حضروا المراسم "القيام جميعاً ببادرة أخوة" تجاه بعضهم بعضاً.

وقام البابا خلال قداس "خميس الغسل" الذي جرى في الهواء الطلق بالركوع أمام كل مهاجر وغسل قدمه، قبل مسحها وتقبيلها.

وبدا التأثر واضحاً على المهاجرين، وقام عدد منهم بتقبيل يد البابا، فيما بكى بعضهم.

والـ11 مهاجراً هم 8 رجال و3 نساء بين 20 و37 عاماً، وهم 4 نيجيريين كاثوليك، و3 إريتريات قبطيات، و3 مسلمين من مالي وسوريا وباكستان، وهندي هندوسي.

ويتبع مركز كاستيلنووفو دي بورتو لاستقبال طالبي اللجوء وزارة الداخلية الإيطالية، ويأوي حالياً 892 مهاجراً من 25 بلداً أغلبهم مسلمون.