يحضرها أطفال اللاجئين السوريين.. أكثر من 32 ألف علم في مباراة الليلة بين تركيا والسويد

تم النشر: تم التحديث:
ANTALYA STADI
social media

أسبوع بعد الهجوم الانتحاري الذي وقع بمدينة إسطنبول، غطَّت الأعلام التركية، الخميس 24 مارس/آذار 2016، استاد "أرينا أنطاليا" بمدينة أنطاليا بمناسبة مباراة المنتخب التركي ونظيره السويدي الساعة الثامنة و45 دقيقة، استعداداً لكأس أمم أوروبا لكرة القدم 2016، الذي ينتظر أن يُنظم بفرنسا هذا الصيف.

وحسب جريدة "ملييت" التركية، فقد وضع مشجعو المنتخب التركي 32 ألفاً و500 علم داخل الملعب وخارجه، الذي سيحضر إليه الليلة أكثر من 33 ألف متفرج لمتابعة المباراة.



antalya stadi

وزارة الشباب والرياضة وفيدرالية كرة القدم التركية، أعلنتا أيضا حسب ذات الجريدة أنه فقد أُحضر من مدينة غازي عنتاب (شرق البلاد) 262 من أطفال اللاجئين السوريين لمشاهدة المباراة.



antalya

وسائل إعلام محلية ذكرت أيضاً أن السكرتير العام لفيدرالية كرة القدم التركية، قادر كارداش، تكفل بنفسه باستضافة الأطفال السوريين، بعد أن قدم لهم هدايا خاصة.

ومن جانب آخر، أكدت صحيفة "ملييت" أن لاعبي المنتخبين التركي والسويدي سيدخلون إلى الملعب رفقة 22 طفلاً سورياً، وذلك من أجل التذكير بقضية اللاجئين.



antalya stadi

وبسبب الأحداث الإرهابية الأخيرة قامت الشرطة التركية بإغلاق كل الطرق المؤدية إلى ملعب "أرينا أنطاليا" تفادياً لأي مشاكل أمنية.