لائحة شروط من 35 بنداً تقف أمام حلم الأتراك في التجول الحر في أوروبا

تم النشر: تم التحديث:

حدد الاتحاد الأوروبي 72 معياراً حتى يعفى مواطنو تركيا من ضرورة الحصول على التأشيرة لدخول منطقة شينغن.

فالقمة التركية الأوروبية التي أقيمت في 18 من مارس/ آذار 2016 في بروكسل توّجت مرحلة مفاوضات طويلة وصعبة بين الطرفين، وذلك بالاتفاق على البدء مباشرة بإجراءات إعفاء الأتراك من تأشيرة شينغن بالتزامن مع الإلتزام التام باتفاقية إعادة قبول اللاجئين بين تركيا والإتحاد الأوروبي.


ما هي هذه الشروط


لائحة الشروط التي تم الإتفاق عليها منذ عام 2013 تضم 72 معياراً تمكنت تركيا حتى الآن من تحقيق 37 منها فيما بقي أمامها 35 معياراً تجتهد الحكومة التركية الحالية في تحقيقها حتى حزيران/ يونيو من العام 2016.

وتتضمن المعايير أو الشروط ملفات مثل حماية البيانات الشخصية، وتعديل التشريعات الخاصة بإدارة الحدود وعمليات الهجرة، وتنفيذ الالتزامات الثنائية في إطار اتفاقية إعادة القبول، وهي عناوين مهمة لطالما كانت موضع خلاف بين الطرفين، واستخدمتها أوروبا كورقة ضغط ضد تركيا أمام محاولاتها المستمرة لانضمامها لمنطقة الشنغن.

وفي هذا الإطار تجري تركيا الاستعدادات لاستكمال المعايير المتبقية، ومن المنتظر أن يقر البرلمان التركي التشريعات اللازمة حتى 4 أيار/ مايو المقبل.


يجب تعديل الجوازات


جوازات السفر الحالية لا يمكن اعتمادها للمواطنين المعفيين من التأشيرة، على تركيا الآن البدء باستصدار جوازات سفر جديدة تحمل بصمة الإصبع وهو شرط مهم تفرضه منطقة الشينغن، الجوازات الجديدة ستمكن حامليها من دخول منطقة الشنغن لمدة 3 أشهر أو 90 يوماً دون الحاجة إلى تأشيرة.
خلال هذه الفترة من المتوقع أن تقوم المفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد الأوروبي، بمتابعة خطوات تنفيذ اتفاقية إعادة القبول مع تركيا، وفي حال ثبت حسن سير العملية، سيبدأ المواطنون الأتراك بدخول منطقة الشينغن دون الحاجة إلى تأشيرة وذلك ابتداء من الأول من تموز / يوليو المقبل.