روسيا تفتتح أول بنك وفق مبادئ الشريعة الإسلامية.. هل ستنجح في جذب الاستثمارات؟

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN
ASSOCIATED PRESS

تعتزم روسيا افتتاح أول بنك إسلامي في تاريخ البلاد خلال وقت لاحق من الشهر الجاري بعاصمة جمهورية تتارستان (قازان)، وذلك بموجب قانون جديد يسمح للنظام المصرفي الروسي إجراء التعاملات بما يتسق ومتطلبات المؤسسات المالية الإسلامية.

وقال أحد مؤسسي البنك (لم يذكر اسمه) إن "البنك الجديد سيعمل وفق مبادئ الشريعة الإسلامية، وسيكون تابعاً لشركة تاتا العالمية لخدمات التقنية وتطوير الأنظمة (TCS)".

ويهدف البنك إلى تشجيع استثمار الدول الإسلامية في روسيا، وسيوقع مستقبلاً اتفاقاً مع البنك الإسلامي للتنمية ومقره مدينة جدة بالسعودية لتعزيز العمل والتعاون الثنائي.

وجاء تأسيس البنك على خلفية تمرير قانون جديد في يناير/كانون الثاني الماضي، من قبل مجلس الدوما (مجلس النواب في الجمعية الاتحادية لروسيا الذي يمثل السلطة التشريعية في البلاد)، ويسمح القانون الحالي للنظام المصرفي الروسي بإجراء التعاملات بما يتسق ومتطلبات المؤسسات المالية الإسلامية.

ويشكل المسلمون الديانة الثانية في روسيا بعد المسيحية الأرثوذكسية، وتتراوح نسبتهم ما بين 7٪ و10٪ من السكان، ويغلب الإسلام على مناطق واسعة بروسيا بينها تتارستان ومناطق القوقاز.

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، قالت نهاية العام الماضي إن حجم الأصول الإسلامية في العالم بلغ نحو تريليوني دولار، وهو ما يمثل 1% من إجمالي الأصول المالية العالمية.

وأوضحت لاغارد، خلال مؤتمر للاقتصاد الإسلامي بالكويت آنذاك، أن الصكوك الاسلامية زادت بواقع 10 أضعاف، لتبلغ نحو 300 مليار دولار مؤخراً، موضحةً أن أغلب هذه الصكوك تتركز بمنطقة الخليج وماليزيا، فيما شهدت دول مثل لوكسمبورغ وجنوب إفريقيا والمملكة المتحدة نمواً في حجم الأصول الإسلامية.

حول الويب

بنوك روسية تتوسع بالتمويل الإسلامي

روسيا تشيد بأول قانون صيني لمكافحة الإرهاب_Arabic.news.cn