5 أمور يجب معرفتها عن المهرجان السعودي للأفلام

تم النشر: تم التحديث:

تنطلق الخميس 24 مارس/آذار فعاليات مهرجان أفلام السعودية بالدمام في دورته الثالثة، الذي يعتبر الحدث الجماهيري الأبرز ثقافياً وفنياً في السعودية.

مهرجان أفلام السعودية حدث ثقافي غير ربحي، يحتفل سنوياً بأحدث الأفلام الإبداعية، ويضم برامج تدريبية وتنافسية إلى جانب العروض الجماهيرية، كما يعتبر المهرجان حدثاً استثنائياً في ظل افتقاد السعودية لتلك المهرجانات؛ نظراً لمعارضة فئات من المجتمع لإقامة أو عرض أي أفلام سينمائية في البلاد.

ويعد مهرجان الأفلام السعودية أحد برامج المبادرة الوطنية لتطوير وصناعة الأفلام السعودية، ويأتي المهرجان ضمن خطة على مدار العام تعطي أصحاب المواهب في صناعة الأفلام العديد من الفرص الكثيرة للتعلم مباشرة من أجود الممارسين المحليين والعالميين في هذا المجال.


1- مسابقات المهرجان


mhrjanalaflamasswdyh

يتنافس المتقدمون على مهرجان الأفلام السعودية على 5 مسابقات: مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة، مسابقة أفلام الطلبة، مسابقة السيناريو، مسابقة "مدينة سعودية" الوثائقية.

كما سينظم المهرجان عدة برامج يتخللها عدد من الفعاليات المصاحبة مثل الورش والندوات المتخصصة وطباعة الكتب، كما يقوم باستضافة مخرجين لعرض تجاربهم.


2- لجنة تحكيم المهرجان


حرصت اللجنة المنظمة للمهرجان على التنوع باختيار أسماء لجنة التحكيم، حيث لم تقتصر على السعوديين بل يتخللها أسماء لرواد الفن من كافة دول الخليج.

وتتكون لجنة تحكيم السيناريو من: الكاتب سعد الدوسري، الكاتبة بدرية البشر، الكاتب فيصل العامر، ولجنة تحكيم الأفلام الروائية من: المخرج الإماراتي مسعود أمر الله، الكاتب السعودي رجاء ساير، المخرجة السعودية شهد أمين، ولجنة تحكيم الأفلام الوثائقية من: المخرج القطري مهدي علي، المخرج السعودي بدر الحمود، المخرجة العُمانية مزنة المسافر، ولجنة تحكيم أفلام الطلبة من: الناقد السينمائي طارق الخواجي، الكاتبة هناء العمير، المخرج مجتبى سعيد.


14 3- ساعة مجموع الأفلام المشاركة بالمهرجان


وبحسب الموقع الرسمي لمهرجان الأفلام السعودي، بلغت المشاركات 184 مشاركة، في الأفلام تم تسجيل 112 فيلماً، وفي السيناريو 72 مشاركة، وتم بول 55 سيناريو، و70 فيلماً، للمنافسة في مسابقات المهرجان، حيث بلغ مجموع ساعات الأفلام المشاركة في المهرجان 14 ساعة، اشترك من خلالها 24 خرجة سعودية، و46 مخرجاً سعودياً، منها 24 فيلماً ستكون العرض الأول في المهرجان، ويشترك به قرابة 1050 من صنّاع الأفلام، من مساعدين وفني إضاءة ت وديكور وغيرهم بمتوسط 15 فرداً لكل فيلم.


4- موضوعات الأفلام المشاركة


تمحورت موضوعات وأفكار الأفلام المشاركة حول: "العنوسة، الانتقام، صراع النفس، الحرية الاجتماعية، الحد الجنوبي، الإرهاب، الحب، الشعوذة والسحر،
الزهايمر، السمنة، ذوي الاحتياجات الخاصة"، بالإضافة إلى عدد من مشاركات أفلام الأنيميشن.

وعن مسابقة السيناريو والسيناريوهات المقبولة في المهرجان التي بلغت 55 سيناريو، شارك به 11 كاتبة و44 كاتباً.


5- غيمة تحتضن حلم صُناع الأفلام


"مهرجان أفلام السعودية أشبه بالغيمة التي تحتضن حلمنا الأكبر جميعاً كمهتمين وصناع أفلام"، هكذا تصف المخرجة السعودية هند الفهاد المهرجان السعودي للأفلام في حديثها مع "هافينغتون بوست عربي"، وتضيف: "وجود تجمعات تجمع صانعي السينما وعروض تروي عطش المشاهدة كالمهرجان السعودي خطوة تسهم في خدمة الفن السعودي واحتواء مواهب الشباب وتحفيزها نحو إبداع أكثر، وتكرار إقامته تأكيد على وجود الصناع والمهتمين والفنانين الشغوفين في المملكة وكل سنة تتسع الدائرة ويزيد الصناع".


ضرورة وجود دور للسينما في السعودية


وأبدت الفهاد رغبتها في وجود صناعة سينمائية ودور عرض حقيقية في المملكة، موضحة أن المهرجان وحده لا يستطيع تحقيق هذه المطالب الضرورية، حيث يحتاج الأمر إلى وحدة تكافل وتضامن لجهود جهات عديدة وفتح المجال لأن تكون هناك صناعة حقيقية حتى يستطيع الفن السعودي أن يروي للعالم حكاياته بشكل بصري.


هند الفهاد وفيلم "بسطة"


المخرجة السعودية هند الفهاد فازت بجائزة المهر الخليجي في مهرجان دبي للأفلام عن فيلم "بسطة"، وتشارك به في المهرجان السعودي للأفلام لـ2016، وكشفت الفهاد عن أن فيلم "بسطة" جزء من مشروع كان المفترض أن يكون فيلماً طويلاً لـ7 مخرجين ومخرجات سعوديين جمعهم شُغفوا السينما، وكان الفيلم يحوي 7 قصص من الرياض تحت ثيمة واحدة، وبسبب ظروف الإنتاج وصعوبة وجود قبول من الجهات الداعمة لمشروع من هذا النوع، حمل كل من المخرجين السبعة قصته واتجه للبحث عن جهة ممولة تنتج الأفلام.

وعن قصة فيلم "بسطة" تقول: "هي قصة لمجموعة من السيدات الموجودات حولنا دائماً، ولكن قد لا ننتبه لهم، هؤلاء "البسطات" اللآتي نجدهن أمام المحلات التجارية في الأسواق الشعبية، يقمن ببيع الملابس والمكياج ومنتجات عديدة، خلف كل سيدة منهن يختبئ الكثير من قصص الكفاح والمعاناة التي تستحق أن تروى.


العقبات التي يواجهها الفنان السعودي


وتحدثت الفهاد عن أبرز العقبات التي يواجهها الفنان السعودي في مجال السينما، معتبرة أن كلا الجنسين يواجه نفس المعاناة في إشكالية التمويل والتصريح للتصوير في الأماكن المفتوحة، وتتعرض النساء لصعوبات أكثر، خصوصاً حين يكون "اللوكيشن" خارجياً، مبينة أن مسألة التحديات والعقبات تشكل أزمة في وجه الحركة الفنية عموماً في السعودية، حيث مازال يتم التعامل معها كهامش، وبالتالي لا تأخذ حقها بشكل كامل.

حول الويب

في دورتها الثانية 20 فبراير انطلاق مهرجان أفلام السعودية في الدمام ...